صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأن تركيا منزعجة من إعلان فايز السراج رئيس المجلس الرئاسي ..المزيد

ليبيا,تركيا,أردوغان,السراج,اخر اخبار العالم,اخبار ليبيا,بلاد بره,أخبار دولية,استقالة السراج,السراج وأردوغان

الخميس 26 نوفمبر 2020 - 08:32
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

عاجل| أول تعليق من أردوغان على استقالة السراج

السراج وأردوغان
السراج وأردوغان

صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بأن تركيا منزعجة من إعلان فايز السراج، رئيس المجلس الرئاسي الليبي، رغبته في الاستقاله وترك منصبه حال التوافق على بديل غيره بحلول نهاية شهر أكتوبر المقبل، حيث أعلن السراج الأربعاء الماضي، عزمه التنحي عن منصبة في خطوة قد تزيد حجم التوترات السياسية في طرابلس، وسط الجهود الدولية المبذولة لإيجاد حل للصراع السياسي في ليبيا.



أردوغان: تركيا مستائة من إعلان استقالة السراج

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في تصريحات صحافية أعقاب صلاة الجمعة بمسجد آيا صوفيا بإسطنبول: إن تركيا مستائة من إعلان استقالة السراج، حسبما أفادت وكالة رويترز للأنباء.

وأعرب الرئيس التركي، أنه لا يمانع إجراء محادثات مع مصر في هذا الصدد، كما أكد على استعداده إجراء حوار مع اليونان او أي دولة ثالثة عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

وأفاد أردوغان، بان تركيا سحبت سفينتها أوروتش رئيس للمسح الزلزالي، من شرق المتوسط، في سبيل السماح بإجراء حوار دبلوماسي مع اليونان، مؤكدًا أن هذا الأمر لا يعني انتهاء العمليات التركية في المنطقة.

وذكرت وكالة رويترز للأنباء، أن السفينة التركية أوروتش رئيس عادت للمياه التركية بالقرب من مقاطعة أنطاليا جنوب تركيا الأحد الماضي؛ لإجراء ما وصفته أنقرة بالصيانة الروتينية.

من جانبها أكدت السلطات اليونانية، أن هذا الأمر يعد خطوة أولى إيجابية لتخفيف التوترات بشأن التنقيب عن الموارد الطبيعية شرق البحر المتوسط.

وفي إطار حديثه للصحفيين، قال أردوغان إنه مستعد للقاء رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس شخصيًا أو عبر الفيديو لمناقشة التوترات في شرق البحر المتوسط.

وأكد الرئيس التركي أن سحب السفينة أوروتش رئيس خطوة لها مغزاها، وأن السفينة ستعود لاستئناف عملها شرق المتوسط بعد انتهاء أعمال الصيانة.

وتعليقًا على ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا مجددًا في تركيا، أكد الرئيس التركي أن الحكومة بحاجة إلى تكثيف الإجراءات للحد من ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا، والتي زادت في الأسابيع الأخيرة إلى مستويات أوائل مايو.

وسجلت تركيا أكثر من 7000 حالة وفاة بفيروس كورونا، الذي انتشر في تركيا لأول مرة في مارس الماضي، وحظرت أنقرة مؤخرًا إقامة حفلات الزفاف والمناسبات الأخرى، كما قيدت عدد الركاب المسموح بهم في وسائل النقل العام.