أصدرت وزارة الخزانة الأمريكية قرارا بفرض عقوبات على 46 شخصا وشركتين إيرانيتين.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الخميس 22 أكتوبر 2020 - 23:03
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أمريكا تفرض عقوبات على 45 شخصا من حزب الله

حسن نصر الله
حسن نصر الله

أصدرت وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم الخميس، قرارًا بفرض عقوبات على 46 شخصًا وشركتين إيرانيتين، بجانب شركتين لبنانيتين على صلة بـ حزب الله.



وقال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين، في البيان الصادر اليوم الخميس، إنه تم إدراج شخص يحمل الجنسية اللبنانية وهو سلطان خليفة أسعد، بجانب شركتي أرش للاستشارات والدراسات الهندسية ومعمار للهندسة والإنماء، وذلك بسبب صلتهم بحزب الله اللبناني.

وأضاف وزير الخزانة الأمريكي، في بيان صادر اليوم الخميس: "حزب الله يستغل علاقته بمسؤولين لبنانيين فاسدين للحصول على عقود حكومية للشركات التابعة له".

كما أضاف البيان، أن  الشركات  تستفيد من المظهر القانوني والمدني، لإخفاء تحويلات الأموال لحزب الله، مشيرًا إلى أن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية شمل في عقوباته مسؤول المجلس التنفيذي لحزب الله سلطان خليفة أسعد، المرتبط بشكل وثيق بالشركتين.

وكان أسعد مسؤولًا عن عشرات الشركات التابعة لحزب الله، بما في ذلك شركتا “آرك” و”معمار”.

تغلغل أنشطة حزب الله في الاقتصاد اللبناني

وبحسب بيان الخزانة الأمريكية، تتغلغل أنشطة حزب الله في جميع جوانب الاقتصاد اللبناني، بما في ذلك قطاعا البناء والبنية التحتية؛ إذ يستفيد حزب الله من آرك ومعمار لإخفاء تحويلات الأموال إلى حسابات الحزب الخاصة.

وفي إطار الضغوط الاقتصادية التي تفرضها واشنطن على إيران، تم إدراج أسماء شركتين إيرانيتين على صلة بوزارة الاستخبارات والأمن الوطني الإيرانية على قائمة الإرهاب في موقع الخزانة الأمريكية.

وفي أكتوبر 1997، أدرجت الخزانة الأمريكية حزب الله اللبناني كمنظمة إرهابية أجنبية، وفي عام 2001، تم إدراجها كمنظمة إرهابية عالمية.

وتشمل الآثار المترتبة على قرارت الخزانة الأمريكية، حظر جميع ممتلكات ومصالح هذه الجهات في الولايات المتحدة، وفرض عقوبات مالية عليها، بالإضافة إلى حظر جميع معاملات الأمريكيين أو تلك العابرة للولايات المتحدة، مع الأشخاص والشركات المحظورة.

كما يترتب على إدراج أسماء أو شركات على قائمة الإرهاب، احتمالية تعرض الأشخاص المشتركين في معاملات معها لعقوبات أو إجراءات قانونية.

ويأتى  هذا التصعيد المناهض لحزب الله بعد انفجار مرفأ بيروت، وفرضت وزارة الخزانة الأمريكية، في وقت سابق من هذا الشهر، عقوبات على  وزير الأشغال العامة في الحكومة اللبنانية السابقة يوسف فنيانوس، ووزير المالية السابق علي حسن خليل، واتهمت كلا من فنيانوس وخليل بتقديم دعم مادي ومالي لحزب الله.