أكد المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس حزب الوفد أن ما زعم أنه عقد اجتماع للهيئة العليا للحزب.. المزيد

انتخابات مجلس النواب

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 17:26
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أبو شقة: اجتماع أعضاء الهيئة العليا للوفد اليوم باطل

رئيس حزب الوفد بهاء الدين أبو شقة
رئيس حزب الوفد بهاء الدين أبو شقة

أكد المستشار بهاء الدين أبو شقة، رئيس حزب الوفد، اليوم الخميس، أن ما زُعم أنه تم عقد اجتماع للهيئة العليا للحزب اليوم، هو اجتماع على فرض حدوثه فهو والعدم سواء، لأنه فضلاً عن أنه صدر قرار من رئيس الحزب أمس بإلغاء هذا الاجتماع وهو حق أصيل له بمقتضى اللائحة اكتفاءً بما أبلغه السكرتير العام أمس من أنه أجرى تصويتًا تليفونيًا على من لم يصوت في الهيئة العليا المنعقدة بتاريخ 16/9 وانتهي التصويت على موافقة 25 عضوًا على الاستمرار في القائمة الوطنية و15 عضوًا بعدم الموافقة.



وأضاف أبو شقة، أنه تم إعلان هذا القرار في بيان رسمي عن الحزب تناقلته وسائل الإعلام، ومن ثم فإن هذا الاجتماع قد انعقد بالمخالفة لنص اللائحة الداخلية للحزب، ولذلك فإن ما صدر عنه من قرارات يكون منعدمًا بدوره، فقد بات سوء القصد واضحًا؛ إذ أن النصاب القانوني المتطلب لصحة الانعقاد لم يكتمل ومع ذلك أصدر قراراته المشوبة بالبطلان بما يكشف أن هناك قصدًا متعمدًا لدى بعض الأشخاص الذين ترامى إلى سمعهم أنهم ليسوا في القائمة لجر الحزب إلى نفق مظلم خاصة وأن رئيس الحزب قد دعا إلى اجتماع الهيئة العليا يوم السبت القادم؛ لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

وتابع رئيس حزب الوفد، أنه بذلك يكون الاجتماع منعدمًا مع تحميل المسؤولية الكاملة بكافة صورها لمن دعا إلى هذا الاجتماع خاصة وأن الكثيرين من أعضاء الهيئة العليا لم يحضروا امتثالاً لقرار رئيس الحزب بإلغاء هذا الاجتماع.

رسالة أبو شقة للوفديين

ووجّه أبو شقة رسالة للوفديين، بأن هناك خطًا ممنهجًا لإدخال الحزب في حالة من الفوضى لأغراض ذاتية وشخصية، وسيكون الحزب هو الخاسر الوحيد فيها.

وعلم "اليوم الجديد"، من مصادر مطلعة داخل حزب الوفد، أن أبو شقة عقد اجتماعًا، أمس الأربعاء، في نادي الصيد بالدقي، بحضور طارق تهامي، محمد فؤاد، خالد قنديل، هاني سري الدين أعضاء الهيئة العليا للحزب، وسليمان وهدان الرئيس الشرفي للحزب.

وأوضحت المصادر، أن رئيس حزب الوفد، ناقش خلال الاجتماع عدة خطط لفض اعتصام الوفديين داخل مقر الحزب، مؤكدًا عدم نيته على تلبية طلبات المعتصمين الوفديين سواء بالاستقالة أو الانسحاب من القائمة الوطنية “من أجل مصر” لخوض انتخابات البرلمان.