أكد اللواء خالد شعيب محافظ مطروح أن الرئيس عبد الفتاح السيسي دائما لا يتركأبناءهفي أي مكان حتى لو خارج حد

السيسي,ليبيا,مصر,محافظ مطروح

الأحد 25 أكتوبر 2020 - 20:48
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

خلال استقبال المحررين في ليبيا

محافظ مطروح: السيسي لا يترك أبناءه في أي مكان

الرئيس عبد الفتاح السيسي
الرئيس عبد الفتاح السيسي

أكد  اللواء  خالد شعيب محافظ مطروح، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي دائما لا يترك أبناءه في أي مكان حتى لو خارج حدود مصر، وأضاف- خلال  استقبال المصريين المحررين من ليبيا وعددهم 6 عمال تشييد بناء- أن تدخل رئيس الجمهورية أعاد للمصريين كرامتهم وأعادهم سالمين دون شروط.



وقدم محافظ مطروح، الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، على رعايته لأبنائه المصريين ومتابعته والاطمئنان عليهم حتي عودتهم سالمين إلى أرض الوطن، وكذلك الشكر للسلطات الليبية  ومديرية أمن بنى وليد على تعاونها مع الجهات الأمنية المصرية والأجهزة التي شاركت في إعادتهم.

وشدد المحافظ، على قوة مصر بقيادتها وجيشها وشعبها، لافتا إلى أن مصر بها الكثير من المشروعات،  التي تحتاج إلى سواعد أبنائها وتستوعب مزيدا من العمالة بالأجر المناسب لهم ويحفظ كرامتهم، فمصر أولى بأبنائها.

وقام محافظ مطروح، بإهداء كل شاب مبلغ 5 آلاف جنيه وميدالية لكل شاب هدية رمزية من المحافظة لسلامة وصولهم إلى أرض الوطن مع تجهيز  وجبة غذاء لهم وتجهيز وسيلة مواصلات لكل منهم إلى محافظته.

يذكر أن الأجهزة المعنية في ليبيا، تمكنت اليوم الخميس، من تحرير عدد من المواطنين المصريين سبق اختطافهم وإعادتهم للبلاد، وذلك في إطار جهود المخابرات العامة لتأمين وحماية المواطنين المصريين بليبيا وبالتنسيق مع السلطات الأمنية الليبية.

فايز السراج يعلن تسليم السلطة بحلول نهاية أكتوبر

وفي سياق منفصل، أعلن فايز السراج، مساء الأربعاء، عن رغبته في الاستقالة وتسليم مسؤولياته إلى السلطة التنفيذية التي ستنبثق عن لجنة الحوار، بحلول نهاية شهر أكتوبر.

وقال السراج، في كلمة متلفزة، "أعلن للجميع رغبتي الصادقة في تسليم مهامي للسلطة التنفيذية القادمة في موعد أقصاه نهاية أكتوبر القادم".

وذكر أن الحكومة "لم تكن تعمل في أجواء طبيعية، إذ كانت تتعرض للمؤامرات الداخلية والخارجية.. واجهنا هذه الصعوبات منذ اليوم الأول".

ورحب السراج بما تم "إعلانه إلى حدود الساعة في المشاورات الليبية التي ترعاها الأمم المتحدة"، مضيفا "ونشد على أيدي الجميع لإنجاز المزيد".

ويأتي هذا الإعلان بعد أسابيع من تظاهرات ضخمة شهدتها طرابلس وعدد من مدن الغرب الليبي، احتجاجا على أداء حكومة السراج.

وكانت الاحتجاجات تطالب برحيل السراج، بعدما ارتفع مستوى الغليان بين سكان ليبيا، لا سيما الشباب، بسبب تدهور الظروف المعيشية وانتشار الفساد.