قالت صحيفة ديلي صباح التركيةأن السلطات الليبية دعت الشركات التركية للمساعدة في الإنتاج.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 08:34
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

توقيع الاتفاقيات قريبا..

35 شركة تركية للبحث عن النفط في ليبيا

أردوغان
أردوغان

أكدت صحيفة ديلي صباح التركية، أن السلطات الليبية دعت الشركات التركية للمساعدة في الإنتاج من خلال الاستحواذ على حصة أكبر من احتياطيات النفط والغاز في البلاد، وهو ما أثار قلق بالغ لدى عدة أطراف ليبيية تتخوف من الأطماع التركية. 



وقال مرتضى كارانفيل رئيس أحد أكبر شركات النفط الليبية: "دعت السلطات الليبية شركات الغاز والنفط التركية إلى ليبيا، مؤكدة أن شركات الطاقة التركية لم تتمكن من الحصول على الحصة اللازمة من احتياطيات النفط والغاز في البلاد، وينبغي أن تحصل على حصة أكبر".

وأشار كارانفيل إلى أن 35 شركة تركية اجتمعوا مع مسؤولين من المجلس الليبي للنفط والغاز ، ومن المنتظر توقيع اتفاق في المستقبل القريب.

تركيا تجري محادثات للتنقيب عن الغاز في ليبيا 

وذكر مسؤول كبير بوزارة الطاقة التركية للصحفيين الأسبوع الماضي، أن تركيا تجري محادثات للتنقيب عن النفط والغاز في ليبيا.

وتقترب المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا من استئناف عملياتها بالكامل، بعد تبادل الرسائل بين قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، والسفير الأمريكي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند، وفقًا لبيان صادر عن السفارة الأمريكية.

ونتج عن تبادل الرسائل تلقي نورلاند ضمانًا موثوقًا بأن عائدات النفط والغاز ستدار بشفافية، ويتم الحفاظ عليها لصالح الشعب الليبي.

وأكدت السفارة الأمريكية، في بيانها، أنها ترحب بما يبدو أنه إجماع ليبي على أن الوقت قد حان لإعادة فتح قطاع الطاقة.

وأشار البيان إلى أن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في طرابلس فايز السراج، وعقيلة صالح رئيس برلمان طبرق (في شرق البلاد)، دعيا إلى وقف إطلاق النار واستئناف العمل في مؤسسة النفط الوطنية في 21 أغسطس.

وجاء في بيان السفارة الأمريكية في ليبيا: "هناك حاجة ماسة لتنفيذ هذه الالتزامات لتعزيز رفاهية الشعب الليبي، وستمكّن الضمانات الموثوقة جميع الليبيين من الثقة في عدم اختلاس الإيرادات".

احتجاجات ضد الأوضاع المعيشية في ليبيا

وفي الآونة الأخيرة، شهدت مناطق في شرق وغرب البلاد، منها بنغازي حيث مركز قوات حفتر، والعاصمة طرابلس، احتجاجات نادرة ضد تردي الأوضاع المعيشية والفساد الحكومي وتردي مستوى الخدمات.