أكدت مؤسسة جولد مان ساكس الأمريكية أحدى أكبر المؤسسات المالية العالمية أن إقتصاد مصر لا يزال قويا.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 23:28
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الأفضل بين أقرانه..

جولد ماكس: الاقتصاد المصري ينمو بشكل حقيقي منذ 2016

الرئيس عبد الفتاح السيسي
الرئيس عبد الفتاح السيسي

أكدت مؤسسة جولد مان ساكس الأمريكية، إحدى أكبر المؤسسات المالية العالمية، اليوم الأربعاء، أن اقتصاد مصر لا يزال قويًا وراسخًا وينمو بشكل حقيقي، مؤكدة أن مصر هي الأفضل بين أقرانها من حيث العائدات الحقيقية.



مصر تحقق نجاحًا اقتصاديًا كبيرًا منذ 2016

كما أكدت المؤسسة الأمريكية جولد مان ساكس، أن مصر حققت نجاحًا مثيرًا للإعجاب في برنامجها الاقتصادي الذي تنفذه منذ 2016.

وأوضحت في بيان صادر عنها، اليوم الأربعاء، أنها لا تزال ترى أن الجنيه المصري سيظل قويًا مع اتجاه تصاعدي، في ظل التوقعات بتوالي التدفقات الداخلة إلى البلاد، مشيرة إلى  أن ارتفاع الجنيه لن يشكل أية مخاطر كبيرة على القدرة التنافسية للصادرات المصرية، ما أدى إلى الاستجابة السريعة من قبل صندوق النقد الدولي بالموافقة على اتفاقي أداء التمويل السريع وبرنامج اتفاق الاستعداد الائتماني مع الحكومة المصرية.

توقعات بشأن زيادة سعر الفائدة من جانب البنك المركزي

وحول التوقعات بشأن تحركات أسعار الفائدة من قبل البنك المركزي المصري، ذكرت مؤسسة جولدمان ساكس، أن تحركات أسعار الفائدة تعتمد بشكل كبير على تحقيق التوازن بين توقعات التضخم لدى البنك المركزي المصري، وحماية تدفقات الاستثمارات الأجنبية، مشيرة إلى أنه على الرغم من وجود مجال لخفض أسعار الفائدة بالسياسة النقدية، إلا أن السيناريو الأساسي الذي تتوقعه جولدمان ساكس هو أن البنك المركزي المصري سيظل في وضع الانتظار والمراقبة والإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير للحفاظ على معدل الإقبال على الاستثمار في أدوات الدين المصرية وأفضلية العائد.

جولد ماكس تتوقع استقرار معدل التضخم عند 4.5%

وتوقعت جولدمان ساكس، استقرار معدل التضخم عند حوالي 4.5% خلال الشهرين المقبلين وهو معدل أقل من مستهدف البنك المركزي المصري مع احتمالية عودة التضخم إلى نطاق ما بين 7% و7.5% مستقبلًا.

وأكدت أن معدل سعر الفائدة الحقيقية في مصر والعائد من أدوات الدين البالغ حوالي 6.5% و6.7%، من بين المعدلات الأكثر جاذبية على مستوى العالم مقارنة بمعدلات بين 1% و0.5% في الدول المناظرة، ما يعزز شهية المستثمرين الأجانب والتوقعات بشأن التدفقات الأجنبية.