نشر قناة الجزيرة مقالات تدافع عن إيران وتشكك في السلوك الإرهابي وتروج للتعاطف مع قطر.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الخميس 1 أكتوبر 2020 - 18:04
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تروج للتعاطف مع الدوحة..

وزارة العدل الأمريكية تصنف الجزيرة وكيلًا رسميًا لحكومة قطر

الجزيرة الإرهابية
الجزيرة الإرهابية

صنفت وزارة العدل الأميركية منصة “AJ+”، اليوم الأربعاء، وكيلًا لحكومة قطر، بعدما تم اكتشاف مصادر تمويلها، والتي تمثلت في أمير قطر تميم بن حمد، والذي يقوم على الشبكة ويعين مجلس إدارتها، خاصة بعد نشر قناة الجزيرة مقالات تدافع عن إيران وتشكك في السلوك الإرهابي، وتروج للتعاطف مع قطر.



ونشرت مجلة ماذر جونز، خطابًا موجه من جاي برات، رئيس قسم مكافحة التجسس ومراقبة الصادرات بوزارة العدل الأميركية إلى وزارة العدل، جاء في نصه: "على الرغم من تأكيدات استقلالية التحرير وحرية التعبير، فإن شبكة الجزيرة الإعلامية والشركات التابعة لها تخضع لسيطرة وتمويل حكومة قطر”.

وتابع الخطاب، أنه في 2016 جرى إغلاق قناة الجزيرة الأميركية، لكنها وسعت حضورها الرقمي عبر الجزيرة بلس، واستدلت الرسالة بعرض الجزيرة جماعة الإخوان المسلمين على أنهم منظمة يمكن أن تعزز الاستقرار الإقليمي، كما نبه الخطاب إلى تصريحات مسؤولين قطريين بأن الإعلام الذي تسيطر عليه الحكومة هو شكل من أشكال القوة الناعمة

يذكر أنه تم سن قانون تسجيل الوكلاء الأجانب في 1938، وجرى تحديثه في 1966، وهو يتتبع أنشطة سياسية أو ما شابهها، والإفصاح عن علاقاتهم بالإدارات الأجنبية، ومنها كشف الإيصالات والمدفوعات لدعم تلك الأنشطة، ويهدف القانون إلى تسهيل تقييم الحكومة والشعب الأميركي لهذه الأنشطة، وربطها بكونهم وكلاء لأجانب. 

توجيه اتهامات للجزيرة بدعم الإرهاب 

وواجهت قناة الجزيرة القطرية، اتهامات بدعم الإرهاب في الشرق الأوسط والعالم؛ آخرها اتهام من عضو سابق في الكونغرس الأميركي لشبكة الجزيرة القطرية بانتهاك قوانين الوكلاء الأجانب من خلال العمل تحت ستار منظمة إخبارية مستقلة، وتقوم بالترويج للنظام الإيراني والمنظمات الإرهابية، كماطالبت الكشف عن علاقاتها بالعائلة المالكة القطرية والتي استخدمتها لسنوات لتعزيز مصالح الدوحة السياسية في أميركا.

كما واجهت اتهامًا آخر  لأيمن جاب الله، مدير قناة الجزيرة مباشر، باستهداف الأجهزة المصرية والانتماء إلى منظمة إرهابية.

وفي إطار الاتهامات الموجهة لقناة الجزيرة، رصدت وزارة الداخلية فى شهر مارس الماضي خلية إرهابية تقوم بإنتاج وإعداد تقارير وبرامج إعلامية مفبركة، مقابل مبالغ مالية ضخمة، تتضمن الإسقاط على الأوضاع الداخلية بالبلاد والترويج للشائعات، والتحريض ضد مؤسسات الدولة، لبثها بقناة الجزيرة.

واستمرارًا للدور التخريبي الذي تلعبه الجزيرة، كشف تقرير لمؤسسة “ماعت” بالفيديو، الدور الذي تلعبه قناة الجزيرة القطرية، في دعم التنظيمات الإرهابية، منذ أن كانت تبث كلمات زعيم تنظيم القاعدة الإرهابي أسامة بن لادن حتى هذه اللحظة، مرورًا بنقل أخبار التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها القاعدة وداعش.