صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه ليس لديه مشكلة في بيع طائرات إف-35 للإمارات العربية المتحدة..المزيد

فلسطين,الإمارات,إسرائيل,البحرين,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,بلاد بره

الأحد 20 سبتمبر 2020 - 15:59
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ترامب يفجر مفاجأة بشأن مبيعات الأسلحة للإمارات

دونالد ترامب
دونالد ترامب

صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بأنه ليس لديه مشكلة في بيع طائرات إف-35 للإمارات العربية المتحدة، قبل ساعات من اتفاق تطبيع العلاقات المقرر توقيعه بين الإمارات والبحرين وإسرائيل، في البيت الأبيض، بعد شهر من إعلان تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات، رغم رفض الإدارة الإسرائيلية لهذا الأمر في إطار حرصها على الحفاظ على تفوقها العسكري النوعي في المنطقة.



ترامب: ليس لدي مشكلة في بيع طائرات F-35 إلى الإمارات

وقال الرئيس الأمريكي، اليوم الثلاثاء، لدى سؤاله في مقابلة مع قناة فوكس نيوز بشأن مبيعات أسلحة إف-35 للإمارات:" أنا شخصًا لا أواجه مشكلة في ذلك"، حسبما أفادت صحيفة فوكس نيوز.

ونفى بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، الموافقة على بيع الولايات المتخدة الأمريكية طائرات إف-35 للإمارات كجزء من الاتفاقية، رغم تأكيد وسائل إعلام البلدين أن الصفقة ممكنة مع الوعد بدعم التفوق العسكري الإسرائيلي في المنطقة.

وكشفت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، في تقرير لها مطلع الشهر الجاري، أن بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، وافق سرًا على بيع طائرات إف- 35 للإمارات، ونقلت عن العديد من المسؤولين الإسرائيلين، أن نتياهو كذب بشأن معارضته لبيع هذه الصفقة للإمارات، والتي تشمل طائرات تشويش رادار متطورة للغاية، يمكنها أن تمنح الإمارات تفوق عسكري واضح في المنطقة العربية.

ونقل التقرير عن مصادر لم يكشف عن هويتها، من المسؤوين المشاركين في المحادثات، أنه بجانب الطائرات فائقة التطور وطائرات ريبر المسيرة، تشمل الصفقة أيضًا طائرات EA-18G Growler التي تحجب الرادار، مما قد يقوض فعالية قدرات الدفاع الجوي الإسرائيلية ويضع الإمارات العربية المتحدة في ميزة عسكرية كبيرة.

وتعد الطائرات المقاتلة F-35، التي سعت الإمارات العربية المتحدة لشرائها منذ عدة سنوات هي محور الصفقة، والتي كانت تؤجلها الولايات المتحدة الأمريكية بسبب التزاماتها بحماية التفوق العسكري لإسرائيل في المنطقة العربية، والذي تمتنع بموجبة أمريكا من بيع الأسلحة من نفس العيار لإسرائيل والدول العربية دون الحصول على إذن من تل أبيب.

وعلق إيلي كوهين، وزير الاستخبارات الإسرائيلي، على تقرير صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، قائلًا: إن إسرائيل ستعارض بشدة بيع مقاتلات إف -35 وأسلحة أمريكية متطورة أخرى إلى الإمارات العربية المتحدة، مضيفًا:" نحن نعارض مثل هذه الصفقة، وسنتحرك ضد أي صفقة من شأنها الإضرار بالتفوق العسكري النوعي لإسرائيل، بما في ذلك بيع مقاتلات إف- 35.

وأوضح إيلي كوهين، أن نتنياهو لازال يرفض بيع الأسلحة الأمريكية للإمارات، مؤكدًا: "كنت في اجتماعات مجلس الوزراء، لقد تحدثت اليوم مع رئيس الوزراء الذي قال بشكل لا لبس فيه إنه لا يوجد اتفاق ولم يعط موافقته ".

وأشار إلى أن، مثل هذه التقارير تم إعدادها من قبل "أناس من اليسار يجدون صعوبة في رؤية إسرائيل تنجح في التوصل إلى اتفاق سلام مقابل السلام"،  بدلاً من مقابل تنازلات أمنية.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت إسرائيل ستسعى إلى معارضة تمرير صفقة أسلحة كهذه عندما يتعلق الأمر بموافقة الكونجرس الأمريكي، من خلال مجموعات الضغط مثل لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية (إيباك) ، أجاب كوهين بالإيجاب.