صرح مصدر أمريكي مطلع بأن وثائق اتفاقية التطبيع المقرر توقيعها اليوم في البيت الأبيض..المزيد

القدس,فلسطين,الإمارات,ترامب,إسرائيل,التطبيع,البيت الأبيض,البحرين,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,بلاد بره

السبت 26 سبتمبر 2020 - 04:50
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

في ظل التدابير الاحترازية.. تفاصيل اتفاق الإمارات والبحرين وإسرائيل

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

صرح مصدر أمريكي مطلع، بأن وثائق اتفاقية التطبيع المقرر توقيعها اليوم في البيت الأبيض، لن تتناول تفاصيل متعلقة بدخول المسجد الأقصى، مشيرًا إلى أن صفقة أسلحة إف-35 لن يتم بيعها للإمارات العربية المتحدة ما لم يتم الحفاظ على التفوق العسكري لإسرائيل، وذلك بعد شهر من إعلان تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات وإعلان تطبيع العلاقات بين البحرين وإسرائيل الأسبوع الماضي، برعاية أمريكية. 



تفاصيل اتفاق الإمارات والبحرين وإسرائيل

وقال المسؤول الأمريكي، أمس الإثنين، إن مئات الضيوف المدعوين لحضور حفل توقيع اتفاقية التطبيع بين الإمارات والبحرين وإسرائيل في البيت الأبيض، سيحافظون على التباعد الاجتماعي، ولكن لم يتم إجبارهم على ارتداء الأقنعة الواقية في إطار التدابير الاحترازية المتخذة لمكافحة فيروس كورونا.

وأضاف في تصريحات صحافية، أن مراسم الاحتفال ستقام في الحديقة الجنوبية للبيت الأبيض، واصفًا المكان بالمساحة الشاسعة، حسبما أفادت صحيفة تايمز أوف إسرائيل.

وتابع: "نتوقع حضور مئات من الأشخاص، لكن نعتزم إبعادهم قدر الإمكان، وأن الإسرائيلين والإماراتين والبحرينيين جميعًا يأخذون الأمور على محمل الجد".

وكشفت القناة الـ12 العبرية، أنه من المتوقع حضور 700 شخص بهذا الحدث، رغم أن إرشادات العاصمة واشنطن تنص على حظر التجمعات الجماهيرية لأكثر من 50 شخصًا.

ولفت المسؤول الأمريكي، إلى أن الوثائق التي سيتم التوقيع عليها اليوم كاملة ومتكملة تقريبًا، مؤكدًا أن نتنياهو وترامب سيعقدان اجتماعًا ثنائيًا قبل حفل التوقيع، كما أنه من المقرر عقد اجتماع رباعي مع وزيري الخارجية الإماراتي والبحريني، بعدها بوقت قصير، فضلًا عن عقد اجتماعات ثنائية بين الرئيس الأمريكي ووزيري خارجية البلدين على حِدة.

وسيوقع نتنياهو ووزير خارجية الإمارات العربية المتحدة معاهدة سلام متكاملة الأر كان، بينما يوقع نتنياهو ووزير خارجية البحرين إعلانًا أقل رسمية بشأن السلام.

يستقبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، والشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية الإماراتي، وعبد اللطيف الزياني، وزير الخارجية البحريني.

وستعقد مراسم الاحتفال بالبيت الأبيض، ظهر اليوم بتوقيت شرق الولايات المتحدة الأمريكية، و16:00 بتوقيت جرنيتش،  حسبما أفادت وكالة رويترز للأنباء.

وقال جاريد كوشنر، كبير مستشاري البيت الأبيض والمشارك في عملية التفاوض، في بيان أمس الإثنين: "بدلًا من التركيز على الصراعات السابقة يركز الناس الآن على خلق مستقبل أفضل نابض بالحياة ومليء بإمكانيات لانهاية لها".

وكشفت القناة الـ12 العبرية، في تقرير لها الإسبوع الماضي، أن حفل توقيع اتفاق تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات، يتزامن مع الذكرى السنوية السابعة والعشرين لتوقيع البيت الأبيض على اتفاقيات أوسلو  بين إسرائيل وفلسطين في 13 سبتمبر 1993.

وأفادت القناة العبرية، بأن هذا التوقيت بإمكانه خدمة رواية رئيس الوزراء الإسرائيلي بشأن تغيير نموذج الأرض مقابل السلام، والذي كان أساس الاتفاق الإسرائيلي الفلسطيني، إلى اتفاق السلام مقابل السلام مع الدول العربية، حسبما أفادت صحيفة تايمز أوف إسرائيل.