أعلنت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان تسجيل 900 ألف مواطن بمنظومة التأمين الصحي.. المزيد

التأمين الصحي,الصحة,الإسماعيلية

الخميس 24 سبتمبر 2020 - 04:28
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

66% من سكان المحافظة..

تسجيل 900 ألف مواطن بمنظومة التأمين الصحي في الإسماعيلية

وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد
وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد

أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، اليوم الإثنين، تسجيل 900 ألف مواطن بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، بمحافظة الإسماعيلية، بنسبة 66% من إجمالي سكان المحافظة، وذلك منذ بدء التسجيل بالمنظومة في شهر أكتوبر من العام الماضي وحتى اليوم الإثنين.



جاء ذلك خلال تفقد وزيرة الصحة والسكان، يرافقها الدكتور أحمد السبكي، مساعد الوزيرة لشؤون الرقابة والمتابعة، رئيس هيئة الرعاية الصحية والمشرف على مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد، اليوم، مجمع الإسماعيلية الطبي في إطار متابعة الاستعدادات النهائية تمهيدًا للتشغيل التجريبي لمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد والمقرر أن يبدأ تطبيقه في 16 وحدة ومركز طبي و4 مستشفيات بالمحافظة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام، والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة بدأت جولتها بتفقد مجمع الإسماعيلية الطبي (مستشفى الإسماعيلية العام سابقًا)، للاطمئنان على مدى جاهزيته لتقديم الخدمة الطبية للمرضى بالمنظومة الجديدة، حيث تفقدت الوزيرة غرف المرضى بالمبنى الرئيسي للمجمع، ووحدات الرعاية المتوسطة، وكذلك وحدات الرعاية المركزة، بالإضافة إلى الأجنحة التي تم استحداثها داخل المبنى، ووجهت بتوفير كافة سبل الراحة اللازمة للمرضى من حيث جميع التجهيزات لضمان تقديم خدمة طبية على أعلى مستوى للمرضى.

 9 مبانِ تخصصية

وأشار مجاهد إلى أن المجمع يضم 9 مبانِ تخصصية، لتقديم الخدمات الطبية في مختلف التخصصات بمنظومة التأمين الصحي الشامل من خلال أقسام (باطنة، أطفال، جراحة عامة، جراحة عظام، نساء وتوليد، أنف وأذن وحنجرة، جراحة مخ وأعصاب، أطفال مبتسرين، جراحة أطفال، روماتيزم، أمراض قلب وصدر، رعاية مركزة، رعاية قلب، رعاية أطفال، استقبال و طوارىء، علاج طبيعي، غسيل كلوي، جراحة مسالك بولية، رمد، قسطرة قلب، الحقن المجهري- روماتيزم القلب، طب الجنين)، موضحًا أن الطاقة السريرية للمجمع تبلغ 286 سريرًا داخليًا، و64 سرير رعاية مركزة، بالإضافة إلى 32 حضانة، و13 غرفة عمليات.

وأضاف أن الوزيرة تابعت جولتها بتفقد مركز 30 يونيو الدولي لأمراض الكُلى والمسالك البولية المتواجد داخل مجمع الإسماعيلية الطبي، حيث تفقدت العيادات وغرف الغسيل الكلوي داخل المركز، مشيرًا إلى أن المركز يضم 108 ماكينات غسيل كلوي، و4 غرف عمليات، بالإضافة إلى 12 عيادة متخصصة في أمراض الكلى والمسالك البولية.

خدمة طبية على أعلى مستوى

وتابع متحدث الصحة، أن الوزيرة أشادت بالأعمال الجارية لتنسيق الموقع العام للمركز، مؤكدة أن المركز يعد صرحًا طبيًا في مجال أمراض الكلى والمسالك البولية حيث سيقدم خدمة طبية على أعلى مستوى ليس فقط لمحافظة الإسماعيلية بل لجميع أهالي مدن القناة.

ولفت إلى أنه في نهاية الجولة، عقدت الوزيرة اجتماعًا داخل المجمع الطبي، بحضور كل من الدكتور أحمد السبكي، رئيس هيئة الرعاية الصحية والمشرف على مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد، والدكتور مصطفى غنيمة، رئيس قطاع الطب العلاجي، والدكتور سعيد السقعان، وكيل وزارة الصحة بالإسماعيلية، وعدد من الأطباء والمهندسين العاملين بالمجمع.

وقال مجاهد، إن الوزيرة أكدت أن العمل بمنظومة التأمين الصحي الشامل يجري على قدم وساق وفقًا للمعدلات الزمنية المحددة، مشيدة بنسب الإنجاز ومعدلات التطوير ورفع الكفاءة الجارية بمجمع الإسماعيلية الطبي ومركز 30 يونيو الدولي لأمراض الكلى والمسالك البولية، بمحافظة الإسماعيلية، وفقًا لمعايير الرقابة والجودة الخاصة بمنظومة التأمين الصحي الشامل، ووفقًا لأحدث النظم التكنولوجية، مشيرة إلى أن المجمع الطبي بالإسماعيلية سيكون صرحًا رائدًا لتقديم الخدمة الطبية في مصر.

وأوضح أن الوزيرة لفتت إلى أن المنظومة الصحية في مصر تشهد عهدًا جديدًا بسواعد أبنائها المخلصين الذين يعملون بروح الانتماء للوطن، موجهة الشكر لجميع العاملين بالمستشفى لما يبذلونه من جهد في خدمة الوطن، مشيرة إلى حرص القيادة السياسية على تقديم كافة سبل الدعم للأطقم الطبية.

تدريب مستمر للأطقم الطبية

وذكر أن الوزيرة شددت على أهمية التدريب المستمر للأطقم الطبية والإدارية العاملين بالمجمع، كما وجهت بإنشاء نظم لحساب التكاليف للمرضى والدورة المالية للمستشفى بما يضمن تشغيل المجمع الطبي بشكل مستدام وفقًا لأحدث النظم.

وفي ذات السياق، أشار مجاهد إلى أن الدكتور أحمد السبكي مساعد الوزيرة لشؤون الرقابة والمتابعة، رئيس هيئة الرعاية الصحية والمشرف على مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد، قام بتفقد عدد من مراكز طب الأسرة بمحافظة الإسماعيلية، للوقوف على مدى جاهزيتها تمهيدًا للتشغيل التجريبي للمنظومة الجديدة بالمحافظة، موجهًا بسرعة توريد الأجهزة الطبية وغير الطبية اللازمة لتشغيل الوحدات بالمنظومة الجديدة.

جدير بالذكر أن محافظة الإسماعيلية تأتي ضمن محافظات المرحلة الأولى الخمس والتي تشمل "الإسماعيلية، والسويس، والأقصر، وأسوان، وجنوب سيناء"، والتي بدأ تسجيل المواطنين بها منذ الأول من شهر أكتوبر 2019، تمهيداً لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، وذلك إضافةً إلى محافظة بورسعيد والتي انطلقت المنظومة بها في شهر يوليو من العام الماضي.