تغيرات عدة تحدث في جسد المرأة بعد الولادة خاصة في منطقة البطن وتكون كرش حتى لو استطاعت.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الخميس 1 أكتوبر 2020 - 17:26
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

منها الرضاعة الطبيعية..

3 طرق للتخلص من الكرش بعد الولادة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تغيرات عدة تحدث في جسد المرأة بعد الولادة خاصة في منطقة البطن، وتكون كرش حتى لو استطاعت المرأة العودة إلى الوزن الطبيعي قبل الحمل، فخلال مرحلة الحمل تتمدد عضلات البطن، كما ينتج هرمونات تجعل الأنسجة العضلية في منطقة البطن أكثر مرونة، لكي تتوفر المساحة الكافية لنموّ الطفل، وتستمد الأم الطاقة خلال فترة الرضاعة الطبيعية، كما أنها تتعافى بعد الولادة، من طبقة الدهون المخزنة في البطن.



ما هي طرق التخلص من الكرش بعد الولادة؟

إذا قررت المرأة الحصول على بطن مشدود بعد الولادة، عليها استشارة الطبيب المعالج قبل البدء في ممارسة الرياضة، أو اتباع نظام غذائي لإنقاص الوزن، فهناك بعض التعديلات والاستثناءات التي تتلائم مع المرحلة بعد الإنجاب، فيجب عدم تقليل السعرات الحرارية المُتناولة بشكل كبير، وذلك لأن جسم المرأة المرضعة يحتاج إليها، مما يؤدي إلى نقص في إدرار الحليب.

تناول طعام صحي ومتوازن

اتباع النظام الغذائي الصحي الذي يحتوي على سعرات حرارية منخفضة، يفقد الوزن في أسرع وقت خلال فترة الرضاعة الطبيعيّة، إلا أن هذا قد يتسبب في نقص العناصر الغذائية المهمة لجسم المرأة خلال هذه الفترة، كذلك تقليل المغذيات.

خبراء التغذية أكدوا أن الأم المرضعة تحتاج إلى زيادة السعرات الحراريّة في نظامها الغذائي بمُعدّل 500 سعرة حرارية أكثر من الأمهات غير المرضعات.

الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية تؤدي إلى تقليل الوزن بعد الولادة، فالأمهات المرضعات يستهلكن ما يتراوح بين 400 إلى 500 سعرة حرارية إضافية يوميًا؛ لإنتاج كمية الحليب المناسبة التي يحتاجها الطفل منذ الولادة وحتى 6 أشهر، ويرجع ذلك إلى أن تغذية الطفل تستهلك الدهون المخزنة في جسم الأم، وهو ما يؤدي إلى شعور الأم بالجوع بسبب الرضاعة الطبيعية.

الحصول على قسط كاف من النوم

الأمهات المرضعات عادة ما يعانون من قلّة الراحة والنوم بعد الولادة، لذا ينصح خبراء التغذية بأخذ قسط كاف من النوم؛ لأن قلّة النوم ينتج عنها صعوبة في التخلص من الوزن الزائد.

وأكدت إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلّة Journal of Psychosomatic Research في عام 2014 أن النوم لفترات قصيرة يرتبط بالاحتفاظ بالوزن الزائد بعد الولادة.