نقص الدم في الدماغ أو السكتة الدماغية الإفقارية يحدث نتيجة قلة أو توقف الدم إلى جزء من الدماغ وهو.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الخميس 1 أكتوبر 2020 - 17:14
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مضاعفاته خطيرة.. أعراض نقص الدم بالدماغ وعلاجه

نقص الدم بالدماغ
نقص الدم بالدماغ

نقص الدم في الدماغ أو السكتة الدماغية الإفقارية، يحدث نتيجة قلة أو توقف الدم إلى جزء من الدماغ، وهو ما يؤدي إلى حرمانه من الدم المحمل بالأوكسجين والغذاء اللازم للعمليات الطبيعية، وفي خلال دقائق معينة، قد يصبح التلف دائمًا، إذا لم يتم استعادة الدورة الدموية، وتعتبر حالة نقص التروية الدماغية إحدى أنواع السكتات الأكثر انتشارا؛ بنسبة 87% تقريبا من مجموع السكتات الدماغية.



أعراض نقص الدم بالدماغ

شدة أعراض نقص الدم بالدماغ تتراوح بين الخفيفة والشديدة، ويعتمد ذلك على المدة المقضية قبل إعادة تروية الدماغ، والمنطقة المعرضة لنقص الدم في الدماغ.

ويجب عليك التوجه إلى أقرب طبيب، بمجرد بدء الأعراض بالظهور؛ للحصول على العلاج المناسب، مما يقلل من خطر استمرار الإصابة إلى الأبد، وأبرز هذه الأعراض: عدم القدرة على التحدث والحركة، وفقدان الوعي، وحدوث مشاكل في الرؤية؛ فمن الممكن أن يُصاب المُصاب بنقص تروية الدماغ بالعمى، وأيضًا الشعور بالدوخة والدوار، والضعف الجسدي العام، وكذلك الارتباك والتشوش الذهني.

مخاطر نقص الدم في الدماغ

تظهر مخاطر نقص الدم في الدماغ، بعد الإصابة بنقص التروية الدماغية، نتيجة انسداد في الشرايين المسؤولة عن توصيل الدم للدماغ، كما أن التجلطات الدموية بدورها تتشكل في حال تراكم رواسب دهنية في الشرايين، مما يعني انخفاض حاد في تدفق الدم.

وهناك عدة أسباب تؤدي إلى حدوث نقص الدم في الدماغ، منها ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم، وتصلب الشرايين، واتباع نظام غذائي غير صحي، ويؤكد خبراء التغذية أن تناول الأطعمة الغنية بالدهون، والكوليسترول، والسكر، مما يؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض، مثل؛ السكري وارتفاع ضغط الدم.

علاج نقص الدم في الدماغ

اختيار العلاج المناسب لنقص تروية الدماغ، فقد يتم اللجوء إلى إجراء جراحة عاجلة في حالة الطوارئ؛ لتجنّب حدوث جلطة دماغية، سواء كان الانسداد في الشرايين السباتية الداخلية، أو في نظام العمود الفقري؛ الذي يتكوّن من الشرايين الفقرية والشريان القاعدي

ويكون علاج السكتة الدماغية أيضًا بإزالة الانسداد المُتكوّن، ويتم ذك بالعلاج الدوائي بحقن منشط البلازمينوجين النسيج عبر الوريد، مما يؤدي إلى إذابة الجلطة، وتحسين تدفق الدم للدماغ من جديد، أو من خلال العلاج الميكانيكي، بالاعتماد على الشبكة الدعامية، والتي تعمل على التقاط الجلطة، ومن ثم شفطها، وإزالتها عن طريق أنابيب خاصة.