انتقد الممثل والسيناريست عمرو محمود ياسين تصريحات الفنان السوري يزن السيد بشأن النجم المصري خالد النبوي معتبر

عمرو محمود ياسين,خالد النبوي,ممالك النار,يزن السيد

السبت 26 سبتمبر 2020 - 22:57
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

"أخلاق السوريين أفضل".. جملة يزن السيد تغضب عمرو محمود ياسين

انتقد الممثل والسيناريست عمرو محمود ياسين تصريحات الفنان السوري يزن السيد بشأن النجم المصري خالد النبوي، معتبرًا أن ما قاله يؤكد أنه تنطبق عليه مقولة "من حفر حفرة لأخيه وقع فيها".



ونشر السيناريست عمرو محمود ياسين فيديو على صفحته الشخصية عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" الفيديو الخاص بالأزمة الأخيرة بين الفنانين يزن السيد وخالد النبوي، معلقًا عليه: "يا صديقي أنت أعطيت صورة سيئة عن نفسك، وانطبق عليك المقولة التي تقول (من حفر حفرة لأخيه وقع فيها)، يكفي أنك أسأت لكل فنان مصري، ووقعت في فخ التعميم وأظهرت روحًا سيئة تجاه فناني مصر، بسبب تجربه شخصية أكاد أجزم أنك أسأت فيها الفهم، وخصوصا أنك تمتلك روحًا عدائية، وتبدو غير قادر على ضبط زمام نفسك.. مع حبنا واحترامنا لفناني سوريا وقد التقيت بالعديد منهم وكانوا قمة في الذوق والأدب والروح الطيبة، بالإضافة إلى أن الفنان خالد النبوي. هو فنان محترم وقيمة كبيرة ما كان ينبغي أن تسيء إليه".

 

 

وكان الممثل السوري يزن السيد، قد انتقد خلال تواجده في برنامج "راحت علينا" ما اعتبره طريقة سيئة من الفنان المصري خالد النبوي تجاه زملائه في مسلسل "ممالك النار"، مؤكدًا أن أسلوبه كان يتسم بالغرور والتعالي، قائلًا: "النجومية يعرف عنها بالأخلاق والنفسية، وليست مد القدم للمسؤول عن الملابس ليساعدني في ارتداء حذائي، فهذه ليست نجومية".

وأضاف السيد في خلال تواجده في برنامج "راحت علينا": "خالد النبوي يدخل إلى موقع التصوير ولا يلقي التحية على أحد بحجة أنه متقمص للدور، ولا يريد أن يخرج من الشخصية".

ولم يقتصر الأمر عند اتهام خالد النبوي بالغرور والتعالي فقط، بل إن الممثل السوري يزن السيد عندما سئل عن رأيه في الفرق بين الفنانين السوريين ونظرائهم من المصريين، أفاد بأن أبناء بلده "أخلاقهم أفضل". جدير بالذكر أن مسلسل "ممالك النار" الذي جمع كلا الفنانين خالد النبوي ويزن السيد، عرض عام 2019، وكانت أحداثه تدور إطار تاريخي، خاصة في الحقبة الأخيرة لدولة المماليك، وسقوطها على يد العثمانيين في القرن السادس عشر، وانضمام البلاد المصرية والشامية إلى الدولة العثمانية.

وأخرج العمل بيتر ويبر، وكتبه محمد سليمان عبد المالك، وأحمد ندا، وشارك في بطولته محمود نصر، ورشيد عساف.