تقوموزارة الأوقافاليوم الإثنين بتوزيع 13 طنا من لحوم الأضاحي على المستحقين الحقيقيين من الأسر الأولى بالر

وزارة الأوقاف,توزيع لحوم,لحوم الأضاحي

الأحد 27 سبتمبر 2020 - 14:51
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

"الأوقاف" توزع 13 طن لحوم أضاحي بـ4 محافظات

توزيع لحوم الأضاحي
توزيع لحوم الأضاحي

تقوم وزارة الأوقاف، اليوم الإثنين، بتوزيع 13 طنًا من لحوم الأضاحي على المستحقين الحقيقيين من الأسر الأولى بالرعاية بمحافظات (القاهرة – الشرقية – المنوفية - الإسماعيلية)، بواقع 4 أطنان للشرقية و3 أطنان للقاهرة والمنوفية والإسماعيلية، وذلك للأسبوع السادس على التوالي.



ويصل إجمالي ما تم توزيعه من لحوم الأضاحي حتى تاريخه 607 آلاف كيلو من اللحوم بمحافظات (القاهرة – الإسكندرية – الجيزة – الفيوم – بني سويف– الغربية –القليوبية – المنيا – أسيوط – سوهاج– الدقهلية – كفر الشيخ -الإسماعيلية – الوادي الجديد – بورسعيد – الشرقية – المنوفية – جنوب سيناء – شمال سيناء – قنا – البحر الأحمر – مطروح – دمياط – أسوان – السويس – الأقصر-البحيرة).

وأكدت غرفة العمليات بالوزارة، علي ضرورة التعامل بمنتهى الاحترام والإنسانية مع المستحقين، مضيفة: “أن يكون الجميع في خدمتهم، وأن هذا إنما هو حقهم علينا وعلى المجتمع، ولا منة لأحد منا فيه، بل الفضل كله لله في أن اختصنا بخدمتهم”.

وأكدت وزارة الأوقاف، على عدم تصوير أحد عند التوزيع، وعلى أهمية تفعيل الإجراءات الاحترازية ومراعاة ضوابط التباعد وعدم التزاحم عند عملية التوزيع.

وزير الأوقاف: الحفاظ على نظافة المساجد من تعظيم شعائر الله

وفي سياق آخر، صرح الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، بأن الحفاظ على نظافة المساجد أو الإسهام في نظافتها، وحرص العاملين بها على نظافتها الدائمة وبذل أقصى ما في وسعهم لذلك، هو من باب تعظيم شعائر الله، "وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ”.

وأكد وزير الأوقاف، أن خدمة بيوت الله (عز وجل) شرف، و إذا أردت أن تعرف عند الله مقامك فانظر فيما أقامك، فجدد النية، وحول الوظيفة إلى رسالة، واخدم بيت الله عز وجل بلا حدود، ولا تدخر جهدا ولا وسعا، وإذا كان الأجر على خدمة بيوت الله (عز وجل) أجرا عظيما تحفه البركة في الدنيا والرحمة في الآخرة، فإن التقصير في المهام الواجب القيام بها وخيم العاقبة على المقصرين في ذلك من المكلفين به، ومن ثمة وجب التفاني في العمل من كل من شرفه الله (عز وجل) بخدمة بيوته.