صرح الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف بأن الحفاظ على نظافة المساجد أو الإسهام في نظافتهاوحرص العاملين به

وزير الأوقاف,المساجد,صلاة الجمعة

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 10:03
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وزير الأوقاف: الحفاظ على نظافة المساجد من تعظيم شعائر الله

وزير الأوقاف
وزير الأوقاف

صرح الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، بأن الحفاظ على نظافة المساجد أو الإسهام في نظافتها، وحرص العاملين بها على نظافتها الدائمة وبذل أقصى ما في وسعهم لذلك، هو من باب تعظيم شعائر الله، "وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ”.



وأكد وزير الأوقاف، أن خدمة بيوت الله (عز وجل) شرف، و إذا أردت أن تعرف عند الله مقامك فانظر فيما أقامك، فجدد النية، وحول الوظيفة إلى رسالة، واخدم بيت الله عز وجل بلا حدود، ولا تدخر جهدا ولا وسعا، وإذا كان الأجر على خدمة بيوت الله (عز وجل) أجرا عظيما تحفه البركة في الدنيا والرحمة في الآخرة، فإن التقصير في المهام الواجب القيام بها وخيم العاقبة على المقصرين في ذلك من المكلفين به، ومن ثمة وجب التفاني في العمل من كل من شرفه الله (عز وجل) بخدمة بيوته.

وأوضح الدكتور محمد مختار جمعة، أنه على كل عمار بيوت الله (عز وجل) وقاصديها تعظيم حرمات الله عز وجل فيها، فندخلها في سكينة ووقار ونحافظ على نظافتها ونسهم في ذلك ما استطعنا، ونأتيها في أحسن وجوه النظافة والطهارة والبهاء والنقاء ظاهرا وباطنا، استجابة لقول الله عز وجل: "يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ”.

الأوقاف تعتمد 48 مليونا و953 ألف جنيه لعمارة المساجد

وفي سياق متصل، اعتمد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، مبلغ 48 مليونا و953 ألفا و200 جنيه، من موازنة الوزارة لعام 2020-2021، كدفعة أولى لعمارة بيوت الله (عز وجل) في الربع الأول من العام المالى الحالي.

وكان الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أعلن أنه في إطار خطة وزارة الأوقاف لإحلال وتجديد وصيانة المساجد وفرشها، والاهتمام ببيوت الله (عز وجل) معنى ومبنى، وتقوم الوزارة خلال شهري سبتمبر وأكتوبر 2020 بافتتاح 314 مسجدا، تم إحلالها وتجديدها، منها 121 مسجدًا من موازنة الوزارة ومواردها الذاتية منهم خمسة مساجد إنشاء جديد.

وأكد جمعة، أن ما تم إنجازه في عمارة المساجد خلال 6 سنوات بناءً جديدًا أو إحلالًا وتجديدًا أو فرشًا أو صيانةً غير مسبوق في تاريخ مصر، وأن ردّ الوزارة على أهل الشر وجماعات الفتنة والضلال التي تعمل على قلب الحقائق إفكًا وزورًا وبهتانًا دائمًا يأتي بالأفعال والأدلة والبراهين، فالأرقام لا تكذب ولا تتجمل، ويكفي أن نعلم أن ما أنشئ إنشاء جديدًا في 6 سنوات تجاوز 1200 مسجد، وأن ما تم إحلاله وتجديده وصيانته تجاوز 3600 مسجد.