أعلنت وزارة الداخلية السعودية اليوم الأحد الرفع الكامل للقيود على مغادرة المواطنين للمملكة والعودة.. المزيد

السعودية,كورونا

السبت 28 نوفمبر 2020 - 18:09
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

يناير المقبل..

السعودية تعلن رفع القيود على دخول ومغادرة المواطنين للمملكة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أعلنت وزارة الداخلية السعودية، اليوم الأحد، الرفع الكامل للقيود على مغادرة المواطنين للمملكة والعودة إليها، والسماح بفتح المنافذ البرية والبحرية والجوية أمام وسائل النقل، بعد أول يناير المقبل، وذلك وفقًا لما جاء في وكالة الأنباء الألمانية "د ب أ". 



وأعلن مصدر مسؤول بوزارة الداخلية، في بيان له، اليوم الأحد، أن الرفع الكامل للقيود على مغادرة المواطنين للمملكة والعودة إليها، والسماح لجميع وسائل النقل بعبور المنافذ البرية والبحرية والجوية، يكون بعد تاريخ أول يناير 2021م، وفق الإجراءات المتبعة قبل جائحة كورونا المستجد.

موعد رفع القيود على دخول ومغادرة المواطنين للسعودية 

وذكر البيان، أنه سيتم الإعلان عن الموعد المحدد لرفع التعليق قبل 30 يومًا من تاريخ أول يناير 202، ولوزارة الصحة إذا تطلب الأمر حينذاك؛ وضع اشتراطات صحية وقائية على المسافرين والناقلين خلال السفر، وفي صالات المطارات والموانئ والمحطات. 

وأشار إلى أنه سيتم السماح لبعض الفئات من المواطنين بالسفر إلى خارج المملكة والعودة إليها وفق ضوابط واشتراطات معينة.

وبحسب البيان، سيتم السماح بدخول المملكة والخروج منها لمواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وكذلك السماح بدخول غير السعوديين من الحاصلين على تأشيرات؛ خروج وعودة، أو عمل، أو إقامة أو زيارة، على أن يكون دخول مواطني دول مجلس التعاون الخليجي وغير السعوديين إلى المملكة وفقًا للضوابط والإجراءات الصحية الوقائية التي تضعها اللجنة المعنية باتخاذ إجراءات منع تفشي فيروس كورونا في المملكة، وأن تشمل الضوابط عدم السماح لأي شخص بدخول أراضي المملكة، إلا بعد تقديم ما يثبت خلوه من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، بناء على تحليل حديث من جهة موثوقة خارج المملكة، لم يمر تاريخ إجرائه أكثر من 48 ساعة، لحظة وصوله إلى المنفذ.

وأضاف البيان: "يبدأ العمل بتنفيذ ما أشير إليه من استثناءات؛ الساعة السادسة من صباح يوم الثلاثاء 15 سبتمبر 2020 ميلادية".

وقال: "سيتم الإعلان عن خطة إعادة السماح بأداء العمرة تدريجيًا، بناء على ما يتقرر لاحقًا في هذا الشأن بشكل مستقل، في ضوء المستجدات المتعلقة بالجائحة".