خلاف مادي جمع بين حسام. ع 25 عاما ومسنة سودانية تبلغ من العمر 65 عاما بعدما قضوا ليلة.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 02:17
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تغاضت عن ثمن لقاءات 4 أشهر

انتهت بقتلها.. 20 جنيهًا تفسد ليلة حمراء بين شاب ومسنة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

خلاف مادي جمع بين "حسام. ع"، 25 عامًا، ومسنة سودانية تبلغ من العمر 65 عامًا، بعدما قضيا ليلة حمراء، وطالبته الأخيرة بـ200 جنيه مقابل ما منحته إياه، لكنه اعترض قائلًا: "آخرك 20 جنيه وهبقى كارمك"؛ لتنهض المسنة من فراشها، رافضة المبلغ المذكور، بعدما تغاضت عن ثمن لقاءات سابقة خلال 4 أشهر ماضية.



وطالبت المسنة مبلغ 200 جنيه وإلا ستفضحه، لكن الشاب رفض، وقرر الإجهاز عليها، ودفعها إلى السرير وقيد يدها من الخلف، بأحد جلابيبها، وكتم أنفاسها ثم خنقها من رقبتها بقطعة قماش سمراء، وجذب رقبتها للخلف حتى تمزق الجلد المحيط بالفكين، وفر الشاب السوداني هاربًا.

تفاصيل جريمة العجوزة

وتعود تفاصيل الجريمة حينما تلقى اللواء محمود السبيلي، مدير الإدارة العامة للمباحث، إخطارًا من قسم شرطة العجوزة، بعثور أهالي المنطقة على جثة سيدة مسنة أفريقية في حالة تعفن داخل منزلها بشارع عبده خطاب، وانبعاث رائحة كريهة من الشقة السكنية الخاصة بها.

وانتقلت قوة أمنية إلى محل الواقعة، وتبين من خلال الفحص، أن الجثة تعود لأمل، وتبلغ من العمر 65 عامًا، سودانية الجنسية، ترتدي كامل ملابسها وفي حالة تعفن.

التحريات الأولية أكدت أن مكان ارتكاب الجريمة يتكون من غرفتين وحمام ومطبخ، وفي غرفة النوم كانت الجثة ملقاة على السرير، وتبين أن المسنة السودانية جاءت إلى القاهرة منذ شهر يونيو الماضي، واستأجرت الشقة مقابل 1700 جنيه شهريًا.

بعد تكثيف التحريات، استطاعت الأجهزة الأمنية تحديد هوية المتهم بارتكاب الجريمة، وهو "حسام. ع"، 25 عامًا، سوداني الجنسية، حضر إلى القاهرة العام الماضي، ومقيم في منطقة الطوابق فيصل.

المتهم يعترف بجريمته

وعقب تقنين الإجراءات، تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط المتهم، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة.

المتهم أكد في اعترافاته أنه كان يتردد على مقهى بشارع عبد الرحيم عبد المحسن بمنطقة أرض اللواء، وهو مقهى يتردد عليه السودانيون، وتعرف على الضحية هناك منذ 4 أشهر، وكانا يتقابلان باستمرار.

وأضاف أنه تردد على شقة المجني عليها، أكثر من مرة، واتفق معها في آخر لقاء على أن يدفع لها 200 جنيه، بعد انتهاء العلاقة، إلا أنه رفض أن يعطيها المبلغ المتفق عليه، وأعطاها 20 جنيه، مما أدى إلى تشاجرهما وقتلها واستولى على هاتفها المحمول وفر هاربًا.

وأخطرت النيابة؛ للتحقيق، وقررت حبسه 4 أيام تم تجديدها 15 يومًا، تمهيًدا لإحالته لمحكمة الجنايات.