عقد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء اجتماعا اليوم الأحد الموافق 31 سبتمبر 2020 لمتابعة جهود فض التش

الزراعة,الأوقاف,مدبولي

الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 - 22:51
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

"مدبولي" يتابع جهود فض التشابكات بين وزارتي الأوقاف والزراعة

أثناء الاجتماع
أثناء الاجتماع

عقد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً، اليوم الأحد الموافق 31 سبتمبر 2020؛ لمتابعة جهود فض التشابكات بين وزارتي الأوقاف والزراعة على عدد من الأراضي في المحافظات، وكذا إجراءات تحديد قيمة إيجارية موحدة للأراضي الزراعية التي تتبع الوزارات والجهات الحكومية بالمحافظات، وذلك بحضور كل من الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، والدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، والسيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي.



وفي بداية الاجتماع، أكد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، ضرورة الاتفاق على قيمة موحدة لإيجار الأراضي الزراعية، التي تتبع الوزارات والجهات الحكومية بالمحافظات، مثل: الأوقاف، والزراعة، والري، فليس من المعقول أن تكون هناك أراضٍ في نفس المنطقة تتبع جهتين مختلفتين ويكون الإيجار مختلفاً، مشيراً إلى ضرورة أن يكون هناك مراعاة للأبعاد الاجتماعية عند تحديد هذه القيم.

كما أشار الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، إلى أن هناك توجيهاً من الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بفض التشابكات بين وزارتي الأوقاف والزراعة على عدد من الأراضي في عدة محافظات، بما يُسهم في تحقيق المصلحة العامة، ويُغلق هذا الملف تماماً.

وأوضح الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أنه تم تشكيل لجنة ثلاثية برئاسة وزارة الزراعة، وبتمثيل من الأوقاف، وهيئة المساحة التابعة لوزارة الري؛ وذلك من أجل وضع القيم الإيجارية الموحدة لكل الأراضي، التي تتبع هذه الجهات في المحافظات المختلفة، مشيراً إلى أنه سيتم الانتهاء من هذه القيم في أقرب وقت ممكن.

أما بخصوص فض التشابكات، فأشار الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف إلى أنه تم بالفعل حسم الأمور بين وزارتي الأوقاف والزراعة، بشأن 53 ألف فدان أراض بالمحافظات، ويتم استكمال الاتفاق بشأن 8 آلاف فدان متبقية، ليتم غلق هذا الملف تماما عقب ذلك.

كان الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أوضح أن معايير تقدير قيم التصالح في مخالفات البناء من الناحية السوقية عادلة للغاية، لكن حينما يتم التطبيق على الأرض تظهر بعض الإشكاليات والتحديات، وهو ما يجعلنا نُراجع الموقف ولا نكابر، بل نراعي التقييمات، فمن الممكن أن يكون المواطن قاطنا على النيل، وليس لديه القدرة المالية، ونؤكد أنه كلما وجدنا تحديات سنعمل على الفور لإيجاد حلول لها، فالموضوع ليس جباية.