وصف سامح شكري وزير الخارجية السياسات التي تنتهجها تركيا بأنها توسعية مزعزعة للاستقرار في المنطقة مشيرا إلى أ

السيسي,ليبيا,تركيا,وزير الخارجية,أرمينيا,الملف الليبي

الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 19:44
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وزير الخارجية: لا أهمية لتصريحات تركيا.. والملف الليبي أمر عربي

وزير الخارجية
وزير الخارجية

وصف سامح شكري وزير الخارجية، السياسات التي تنتهجها تركيا بأنها توسعية مزعزعة للاستقرار في المنطقة، مشيرا إلى أنه إذا لم تتوافق التصريحات التركية مع الأفعال فلا أهمية لها، مؤكدا في مؤتمر مع نظيره الأرمني، أن الدولة تعمل كل ما في وسعها لحل الأزمات العربية بحلول سلمية، وأن ما لها هو الأفعال وليس الاقوال.



وأضاف شكري، أن مصر تسعى لتكثيف التعاون المشترك مع أرمينيا في مختلف المجالات، مضيفا أننا ندعم التوصل لحل سلمي للنزاع بين أرمينيا وأذربيجان.

وتابع سامح شكري، إن العمل في الملف الليبي وقضية شعبه يكون بناءً على مصلحة الشعب وليس لتحقيق مصالح ذاتية، مؤكدا أن أي تعدٍ في الأراضي الليبية مرفوضة تماما، لافتا إلى أن مصر تعمل في ذلك الملف من خلال رصد الأفعال وليس التصريحات والأحاديث.

وأشار وزير الخارجية، إلى أن السياسات الموجودة حاليا تتدخل في شئون الدول العربية مثل سوريا وليبيا والعراق، وهناك حالة من التوتر في شرق المتوسط وكلها تنبئ بسياسات توسعية مزعزعة للاستقرار في المنطقة.

وأردف سامح شكري، أن مصر تعزز الجهود المبذولة في ليبيا للتوصل إلى حل للخروج من أزمتها التي كانت لها تكلفتها الباهظة على مقدرات الشعب الليبي.

وأكد شكري، أن مصر تبذل جهودا للتقريب بين الفرقاء الليبيين لانخراطهم في المسار العسكري، وتدخل في حوارات موضوعية تزكي من مصلحة الشعب الليبي.

ولفت وزير الخارجية، إلى أن مصر تزكي مصلحة الشعب الليبي واستقرار أراضيها والاتساق الكامل مع قرارات مجلس الأمن والحفاظ على المقدرات الليبية.

وأوضح وزير الخارجية، إن لقائه بنظيره الأرميني تناول العمل الدولي المشترك وأهمية تكثيف الزيارات المتبادلة على أعلى المستويات. 

وتوجه بالشكر وزير خارجية أرمينيا لدعوة بلاده الرئيس عبد الفتاح السيسي زيارة إلى أرمينيا والتي كانت مقررة لولا وجود ظروف فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”، والتي أعاقت عملية الانتقال والتواصل على المستوى السياسي. 

واختتم وزير الخارجية، أنه سيتم تحديد موعد مناسب للرئيسين المصري والأرميني في المستقبل القريب لإتمام هذه الزيارة.

وأشاد وزير الخارجية الأرميني زوهراب مناتساكانيان، أمس السبت، بمساهمة الجالية الأرمينية في مصر في الحفاظ على الهوية الوطنية والتراث الثقافي والتاريخي، مشددا خلال لقائه بأبناء الجالية على هامش زيارته للقاهرة، على الدور الهام للجالية الأرمينية في بناء جسور بين الدولتين والشعبين الصديقين.

ومن المقرر أن يلتقي الضيف الأرميني بعدد من كبار المسئولين المصريين وممثلي الجالية الأرمينية بالإسكندرية.