بعد إحتفال محمد صلاح مهاجم فريق ليفربول بهدف الفوز على طريقة مؤمن زكريا لاعب الأهلي في لقاء فريقه أمس السبت أ

ليفربول,اخبار محمد صلاح

الأحد 6 ديسمبر 2020 - 03:37
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مؤمن زكريا حديث العالم بعد احتفال محمد صلاح

بعد احتفال محمد صلاح، مهاجم فريق ليفربول بهدف الفوز على طريقة مؤمن زكريا لاعب الأهلي، في لقاء فريقه أمس السبت أمام نظيره ليدز يونايتد بافتتاحية الدوري الإنجليزي الممتاز 2019-2020، أصبح “مؤمن” حديث الصحف الأوروبية.



محمد صلاح حرص على تقديم رسالة دعم لزميله في المنتخب الوطني، ولاعب النادي الأهلي، بعدما قام بتقليد احتفاله بعدما سجل الهدف الرابع لليفربول في شباك فريق ليدز يونايتد، حيث يعاني المؤ من ضمور في العضلات وهو المرض الذي أبعده عن الملاعب منذ فترة طويلة ويحتاج إلى الاستمرار في العلاج حتى يعود لطبيعته.

وتصدر احتفال محمد صلاح على طريقة مؤمن زكريا، أغلفة الصحف الإنجليزية، حيث قامت صحيفة ديلي ميل بالإشادة بصلاح الذي قلد زميله في المنتخب، موضحة أنه يعاني من مرض التصلب الجانبي الضموري المستعصي.

 

 

 

وأبرزت ديلي ميل ما كتبه مؤمن زكريا حينما وجه الشكر لإدارة الأهلي ولاعبي الفريق، الذين حرصوا على تقديم الدعم له قبل لقاء الفريق الأخير أمام الإسماعيلي بالدوري الممتاز.

صحيفة ذا صان البريطانية هي الأخرى سلطت الضوء على طريقة احتفال صلاح، مشيرة إلى أنه يهدي أهدافه إلى مؤمن زكريا الذي يعاني من مرض عصبي حركي، وأنه قام بتقليد احتفاله مشيرة إلى أن الظهير الأيسر السابق لفريق ليفربول ستيفن داربي يعاني من نفس المرض.

أما الصحيفة المقربة من نادي ليفربول الإنجليزي والمهمته بأخباره، وهي ليفربول إيكو، قد ذكرت أن صلاح أراد تكريم زميله مؤمن زكريا وقام بتقليد احتفاله، خاصة وأن اللاعب يعاني من مرض العصب الحركي الذي يصيب النخاع الشوكي.

وسلطت شبكة espn العالمية الضوء على احتفال صلاح، مؤكدة أنه فعل تمامًا كما يفعل مؤمن زكريا عندما يحتفل بأهدافه، وأنه قام بذلك من أجل تكريم زميله المصاب بمرض خطير.

 

 

 

 

 

واحتفل محمد صلاح بالاحتفال بهدفه الثالث والرابع لفريقه، على طريقة مؤمن زكريا خلال مباراة ليفربول أمام ليدز يونايتد.

ونجح ليفربول في الفوز على ليدز يونايتد بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، في أولى جولات الدوري الإنجليزي الممتاز بريميرليج.

وحقق محمد صلاح رقمًا قياسيًا في افتتاحية البريميرليج، بعدما سجل هدف التقدم لليفربول في الدقيقة الخامسة من المباراة، بعد احتساب الحكم لركلة جزاء، سجلها الدولي المصري محمد صلاح.