استأنفت جامعة أكسفورد وشركة أسترازينكيا تجارب المملكة المتحدة للقاح تجريبي لفيروس كورونا المستجد.. المزيد

كورونا,لقاح كورونا,جامعة أكسفورد

الإثنين 30 نوفمبر 2020 - 12:53
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

جامعة أكسفورد وشركة أسترازينكيا تستأنفان تجارب لقاح كورونا

كورونا
كورونا

استأنفت جامعة أكسفورد وشركة أسترازينكيا، اليوم السبت، تجارب المملكة المتحدة للقاح تجريبي لفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) بعد توقف الدراسة والبحث بسبب مخاوف بشأن مرض أحد المشاركين، حسبما أفادت وكالة بلومبرج للأنباء.



وقالت جامعة أكسفورد، في بيان، إن الهيئة التنظيمية للأدوية ومنتجات الرعاية الصحية بالمملكة المتحدة، أوصت باستئناف التجارب بعد أن أدت مراجعة مستقلة لبيانات السلامة إلى توقف مؤقت في السادس من سبتمبر، ورفضت الكشف عن أي تفاصيل عن مرض المشارك في التجربة.

وفي حين أن التوقف المؤقت شائع في تجارب اللقاح، إلا أن انقطاع بحوث جامعة أكسفورد وشركة أسترازينكيا التي تتم متابعتها عن كثب آثار مخاوف بشأن جدوى واحد من أسرع الجرعات التجريبية التي تهدف للحماية من الجائحة.

وذكرت جامعة أكسفورد، أن حوالي 18 ألف شخص تلقوا اللقاحات ضمن الدراسة التي تجرى في إطار من التجارب.

وزيرة الصحة: بدء إجراء التجارب الإكلينيكية على لقاحين لكورونا

وأعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، اليوم السبت، عن بدء إجراء التجارب الإكلينيكية في مرحلتها الثالثة على لقاح فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، في إطار حزمة متكاملة تشمل البحوث على اللقاحات المحتملة والتعاون في مجال التصنيع حال ثبوت فعاليته، وذلك في إطار التعاون مع الحكومة الصينية، وشركة G42 الإماراتية للرعاية الصحية.

وأوضحت الوزيرة، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، أكد حرص مصر على المشاركة مع دول العالم للوصول للقاح آمن وفعال لفيروس كورونا، مشيرةً إلى أن مشاركة مصر في هذه التجربة تأتي من منطلق ريادتها العلمية والبحثية في المنطقة وبالمشاركة مع العديد من دول العالم في مختلف القارات والتي ستساهم جهودهم في إيجاد لقاح فعال يقي البشرية من أخطار فيروس كورونا المستجد، لافتة إلى أن تلك التجارب أطلق عليها "لأجل الإنسانية" وتتم في 4 دول عربية وتحقّق سابقة جديدة من خلال مشاركة متطوعين في كل من (الإمارات والبحرين والأردن ومصر)، منوهة بأن المستهدف من إجراء تلك التجارب 45 ألف مبحوث على مستوى العالم، وتم إجراءها على 35 ألف مبحوث حتى الآن، لافتًة إلى أنه من المفترض أن تشارك مصر في تلك التجارب من خلال 6 آلاف مبحوث، حيث سيتلقى المشاركون في تلك التجارب جرعتين من التطعيم بينهم 21 يوماً، حيث سيتم متابعة المشاركين في الدراسة لمدة عام كامل.