أعلن حسن روحاني الرئيس الإيراني عدم اعتزامه تنفيذ إغلاق آخر جراء فيروس كورونا المستجد الذي أودى بحياة أكثر م

إيران,كورونا

الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 11:28
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

روحاني: تجديد الإغلاق في إيران سوف يكون استسلاما لكورونا

الرئيس الإيراني
الرئيس الإيراني

أعلن حسن روحاني الرئيس الإيراني، عدم اعتزامه تنفيذ إغلاق آخر جراء فيروس كورونا المستجد، الذي أودى بحياة أكثر من 23 ألف شخص في البلاد، رغم تحذيرات خبراء الصحة.



وقال حسن روحاني، اليوم السبت: "الإغلاق ومنع كل شيء الآن بشأن المخاوف الصحية لن يكون منطقيا.. المضي المتواصل في الإغلاق سوف يكون نوعا من الاستسلام لفيروس كورونا المستجد".

ودعا عبر التلفزيون الرسمي إلى إعادة فتح البلاد بموجب قواعد النظافة العامة بوصفه الحل الواقعي الوحيد في ظل الجائحة.

ووجد روحاني نفسه محاصرا في الشهور الأخيرة بين تحذيرات خبراء الصحة -حتى بين حكومته- والحاجة إلى إبقاء الاقتصاد مفتوحا على الجانب الآخر.

وتسببت الجائحة في تفاقم الاقتصاد الإيراني السيء بالفعل جراء العقوبات الأمريكية، إلى جانب خسارة الريال لثلثي قيمته، بحسب سماسرة العملات.

وتؤكد الزيادة الجارية في الإصابات تحذيرات الخبراء، فيما توفى 116 شخصا، بالإضافة لـ2139 إصابة جديدة مؤكدة في الـ24ساعة الماضية، بحسب بيانات وزارة الصحة التي صدرت اليوم السبت. وفي المجمل، أصيب نحو 400 ألف شخص بفيروس كورونا.

• كورونا في إيران

قالت متحدثة باسم وزارة الصحة الإيرانية للتلفزيون الرسمي، اليوم السبت، إن عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد في البلاد ارتفع إلى 23 ألفاً و29 بعد تسجيل 116 حالة جديدة.

ونقلت وسائل الإعلام عن المتحدثة سيما سادات لاري، قولها إن العدد الإجمالي لحالات الإصابة بالفيروس زاد 2139 في الساعات الأربع والعشرين الماضية، ليصل إلى 399 ألفًا و940 في إيران إحدى أكثر دول الشرق الأوسط تضرراً بالجائحة، حسب ما ذكرته وكالة "رويترز" للأنباء.

وبعد انخفاض أولي في عدد الإصابات في منتصف مايو، خففت إيران من التدابير التي كانت فرضتها لمنع انتشار فيروس كورونا وأعادت فتح الاقتصاد مرة أخرى، وهو ما يرى الخبراء أنه أدى إلى زيادة كبيرة في حالات الإصابة مؤخراً.

• كورونا حول العالم

بلغ عدد الحالات المؤكدة لفيروس كورونا المستجد 28 مليون و493 ألفا و74 حالة في مختلف أنحاء العالم حتى الساعة السابعة و42 دقيقة بالتوقيت العالمي الموحد (يو تي سي)، وفقا للبيانات التي جمعتها جامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرج للأنباء.

وتسبب المرض الناجم عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)، في وفاة 915 ألفا و602 شخص.