أشاد الإسباني ميكيل أرتيتا المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي أرسنال الإنجليزي.. المزيد

البريميرليج,محمد النني,الدوري الانجليزي,ارسنال,النني,ارتيتا

الجمعة 18 سبتمبر 2020 - 12:08
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أول تعليق من أرتيتا على مشاركة محمد النني أمام فولهام

النني وأرتيتا
النني وأرتيتا

أشاد الإسباني ميكيل أرتيتا المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي أرسنال الإنجليزي، اليوم السبت، بالدولي المصري محمد النني لاعب وسط الجانرز، بعد المباراة الرائعة التي قدمها اليوم، أمام فولهام في افتتاحية الدوري الإنجليزي الممتاز "بريميرليج".



أرتيتا يشيد بأداء النني أمام فولهام

وشارك محمد النني اليوم، في مباراة فولهام أمام أرسنال، بافتتاحية البريميرليج، أساسيًا، ليعود لأول مرة منذ 16 شهرًا مع أرسنال، بعدما كان معارًا الموسم الماضي إلى بشكتاش التركي.

وأشاد ميكيل أرتيتا المدير الفني لنادي أرسنال، بالمحترف المصري محمد النني بعدما تميز في تدريبات الفريق.

وقال أرتيتا عقب مباراة فولهام، عبر تصريحات في قناة BT Sport الإنجليزية: "محمد النني كان ممتازًا في المران ولعب بشكل جيد، وأنا لعبت معه من قبل في آرسنال".

وواصل: "أعلم ما الذي يمكنه أن يقدمه لنا، وما يحتاج إلى تطويره".

أرسنال يسحق فولهام بثلاثية في الافتتاحية

وحقق فريق أرسنال، فوزًا كبيرًا على مضيفه فولهام، وذلك في المباراة التي أقيمت على ملعب كرافين كوتاج بالعاصمة البريطانية لندن، ومعقل نادي فولهام، بثلاثة أهداف دون رد.

وجاءت المباراة في إطار الجولة الافتتاحية لمسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز، في مباراة تسيدها بطل كأس الاتحاد الإنجليزي بشكل كامل أمام الصاعد حديثًا للبريميرليج هذا الموسم.

ولعب محمد النني أساسيًا للمباراة الرسمية الثانية على التوالي بعد مشاركته في كأس الدرع الخيرية واستمر حتى النهاية ولعب مباراة مميزة على مستوى خط الوسط الدفاعي.

المهاجم الفرنسي ألكسندر لاكازيت، مهاجم نادي أرسنال، نجح في تسجيل الهدف الافتتاحي لمسابقة الدوري الإنجليزي بعد مرور 9 دقائق من انطلاقة المباراة، وذلك ليكون أول لاعب ينجح في تسجيل الهدف الافتتاحي لمسابقة البريميرليج مرتين بعد تسجيله مرة من قبل في موسم 2017/2018 أمام ليستر سيتي، وذلك بعد قدومه لصفوف أرسنال قادمًا من نادي ليون الفرنسي، ليكون حدثًا يحدث لأول مرة أن يسجل لاعب هدفين افتتاحين في نسختين مختلفتين.

البرازيلي ويليان كان نقطة السر والتألق لأرسنال، فالوافد الجديد للجانرز في فترة الانتقالات الصيفية الجارية حاليًا قادمًا من الجار تشيلسي بعد في صفقة انتقال حر، وذلك بعد نهاية عقده مع البلوز تسبب في الهدف الأول الذي وصلت الكرة فيه لألكسندر لاكازيت ونجح في وضعها في المرمى مع الدقيقة التاسعة من زمن المباراة، قبل أن يواصل تألقه في الشوط الثاني.

وصنع ويليان هدفًا آخر لأرسنال على رأسه مواطنه جابريل الذي وضع بها الهدف الثاني الذي طمأن الجماهير وقرب نادي أرسنال من حصد النقاط الثلاثة مع الدقيقة 49 من زمن المباراة، حيث نفذ الضربة الركنية ببراعة ووضعها على رأس جابريل الذي وضعها في المرمى معلنًا الهدف الثاني للجانرز.

استمر التألق للبرازيلي ويليان، الذي وضع الجابوني إيميريك أوبامينج في انفراد مع حارس فولهام، ونجح في وضع الهدف الثالث لصالح أرسنال لينهي كل آمال فولهام العائد للأضوا.