أيام قليلة مرت على وفاة شاب قبطي بعدما أصيب بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19 خلال فرحه الذي تم نهاية أغسطس الما

كنائس الإسكندرية,وفيات,الكنيسة القبطية,كورونا,اجراءات احترازية,الزواج في كورونا

الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 19:37
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد وفاة عريس بكورونا.. كنائس الإسكندرية تصدر 5 قرارات لتنظيم الأفراح

الأفراح في زمن كورونا
الأفراح في زمن كورونا

أيام قليلة مرت على وفاة شاب قبطي، بعدما أصيب بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”، خلال حفل زفافه الذي تم نهاية أغسطس الماضي، نتج على إثرها تدهور حالته الصحية وتوفى بعد أسبوعين فقط من فرحه، الأمر الذي أرجعه البعض إلى أن العريس قد أصيب بالوباء نتيجة لكثرة السلامات عقب إنهاء صلاة الإكليل الخاص به، الأمر الذي تبعه 5 قرارات جديدة اليوم من كنائس قطاع وسط الإسكندرية لتنظيم خدمة الأكاليل، لتجنب حدوث هذا الأمر مجدداً.



ووفقاً لصورة القرار الذي حصل عليه "اليوم الجديد" ويحمل توقيع القمص إبرام إميل وكيل بطريركية الأقباط الأرثوذكس بالإسكندرية، فإن القرار جاء نتيجة لتكرار التجمعات في الأكاليل في الفترة السابقة مما نتج عنه إصابات متعددة.

وشمل القرار 5 شروط رئيسية لإقامة الافراح في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد مع الحفاظ على صحة وحياة العرسان والكهنة والحضور، حيث جاء كالآتي:

- الحفاظ على التباعد الإجتماعي للحضور في صلاة الإكليل، وذلك من خلال الإلتزام التام بتواجد فرد واحد في كل دكة.

- الالتزام بالماسك الواقي بداية من دخول الكنيسة وحتى الخروج منها.

- نصح الجميع بمنع السلام باليد والقبلات والأحضان تماما حرصا على السلامة العامة.

- يتعهد العروسين بحضور عدد محدد من المدعويين حسب سعة الكنيسة المقام بها الإكليل، ويتسلم العريس عدد محدود من الدعوات لتوزيعها على المدعويين بحيث لن يسمح بدخول أحد لا يحمل الدعوة، علما بأن هذا الإجراء سيتم تطبيقه بحزم ونرجو عدم توقع أي استثناء في هذا الأمر.

- يتم سداد مبلغ 1000 جنيه "فقط ألف جنيه لا غير" كتأمين يتم استرداده بعد الإكليل في حالة الالتزام بتطبيق كل البنود السابقة.

ووجهت الكنيسة رسالة إلى الجميع تطالبهم بالتعاون معها في تطبيق تلك الإجراءات، قائلين: "نعلم جيدا حرصكم على سلامة الجميع فلذا نأمل الالتزام بكل الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا".

وشدد وكيل البابا على ضرورة تعليق صورة القرار داخل لوحة إعلانات كل كنيسة من كنائس قطاع وسط، على أن يتم تطبيق التعليمات بدقة.

وكان أقباط الإسكندرية قد عاشوا حالة من الحزن خلال اليومين الماضيين بعدما علموا بوفاة عريس شاب من أبناء كنيسة العذراء بمنطقة محرم بك وسط الإسكندرية، إثر إصابته بفيروس كورونا يوم زفافه من أحد الحضور بعد السلام عقب صلوات الاكليل، الأمر الذي أطاح بشاب وترك عروسته أرملة بعد اسبوعين فقط من زواجهم، نتيجة عدم الإلتزام بالإجراءات الاحترازية حفاظاً على سلامتهم، وهو ما تبعه الاجراءت الصارمة من الكنيسة حفاظاً على سلامة الجميع.