كان لنا لقاء مع اللواء إبراهيم أبوليمون محافظ المنوفية ليفتح لنا صدره ببشاشته وتواضعه ويتحدث عن كل كبيرة..

اللواء إبراهيم أبوليمون

الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 18:17
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

حوار| محافظ المنوفية: الفوضى انتهت ويا نبقى دولة يا بلاش

محرر اليوم الجديد مع محافظ المنوفية
محرر اليوم الجديد مع محافظ المنوفية

اللواء إبراهيم أبوليمون: حصلنا على موازنة غير مسبوقة وبدون المال لن نفعل شيئاً

 أشجع الشباب وأطالبهم بالتقدم للحصول على عقود منظومة النظافة

«أبوليمون»: استغربت كثيراً من مرضى كورونا الذين فرضنا عليهم حراسة لكى لا يخرجوا

أنا مش بتاع سياسة ولن أوافق على طلب إلا للصالح العام

موازنة رصف الطرق هذا العام تقترب من 600 مليون جنيه بعد أن كانت 21 مليوناً العام الماضى

فى نوفمبر 2019، تولى اللواء إبراهيم أحمد أبوليمون منصبه محافظاً للمنوفية، وباشر عمله بعد أداء اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية، واستبشر به أهالى المحافظة خيراً؛ نظراً إلى سيرته الطيبة وشخصيته الودودة الصارمة فى الوقت نفسه، وذلك بعد أن انتظرت هذه المحافظة مسئولاً يليق بها.

ولم يمر عام إلا ووضع «أبوليمون» بصمته، وشعر أهالى المنوفية بتحسن وخدمات وقرارات سريعة على غير العادة؛ زيادة فى ميزانية المحافظة، مشروعات استثمارية، اختفاء جبال القمامة، أسواق نموذجية، مواقف سيارات على أعلى مستوى، وكثير من الخدمات كانت كفيلة ليكتسب هذا الرجل ثقة المواطنين فى المحافظة.

الغريب فى الأمر أنَّ هذا المحافظ مرَّ بأزمات صعبة واختبارات حقيقية، لكنه بفضل الله اجتازها جميعاً وبجدارة، بدايتها كانت أزمة السيول، ورغم قوة الأمطار وخطورتها، لم نشعر فى المنوفية ومع هذه القيادة الحكيمة أننا فى خطر، حتى من تضرر مُدت له يد العون سريعاً، ثم جائحة كورونا التى عانى منها العالم أجمع، وكان محافظ المنوفية يعمل على قدم وساق، ويوفر كل طاقاته وجهوده؛ للحفاظ على صحة أهالى المحافظة، ووصل الأمر إلى النزول إلى أماكن الوباء للاطمئنان على صحة المرضى فى العزل المنزلى، وتلبية طلباتهم، وتوفير احتياجاتهم من أكل وشرب ودواء، وفى الكوارث والحوادث تجد التحرك السريع للحفاظ على أرواح المواطنين بخلاف صرف التعويضات على قدر الإمكانيات.

كان لنا لقاء مع اللواء إبراهيم أبوليمون، محافظ المنوفية، ليفتح لنا صدره ببشاشته وتواضعه، ويتحدث عن كل كبيرة وصغيرة، ويكشف عن بعض من الإنجازات التى تحققت وأخرى منتظر العمل فيها ليشعر المواطن فى المنوفية بالرضا والراحة.. وإلى نص الحوار.

بداية، نريد أن نتحدث عن حجم التحديات التى واجهها اللواء إبراهيم أبوليمون؟

منذ اللحظة الأولى فى المنوفية، ونحن نعمل على تلبية احتياجات المواطنين، وبدأتُ بملفات كانت ضرورية مثل التعديات والقمامة، ورأيتم بأعينكم اختفاء مقالب القمامة والجبال التى تكونت من نواتج الهدم، وذلك من خلال المتابعة المستمرة مع رؤساء المراكز والمدن.

كل هذه التحديات تحتاج إلى أموال.. فكيف حققتم المعادلة الصعبة؟

«أهم حاجة الفلوس»، فبدون الأموال لن تستطيع فعل أى شىء، فكان لا بد من البداية التفكير فى توفير موارد مالية، وبفضل الله تمكنا من زيادة ميزانية المحافظة، وتوفير موارد مادية؛ لتحقيق خدمات على أرض الواقع.

وكم كان حجم الزيادة فى ميزانية المحافظة عن الأعوام السابقة؟

الميزانية التى حصلنا عليها فى المنوفية غير مسبوقة، فتمت زيادة الاعتمادات المالية المخصصة للمحافظة على العام المالى 2020- 2021م بنسبة تقترب من 100% عن العام المالى السابق 2019- 2020، وتم توزيع اعتمادات الخطة على مستوى الديوان العام والوحدات المحلية، وكانت الأولوية لتنفيذ مشروعات رفع كفاءة الطرق ومنظومة النظافة وتحسين البيئة، كما تم توزيع اعتمادات الخطة على مستوى البرامج التنموية لتشمل مد وتدعيم شبكات الكهرباء ورصف طرق وكبارى وتحسين البيئة وتدعيم احتياجات الوحدات المحلية، بالإضافة إلى قطاع الأمن والإطفاء والمرور وشرطة المرافق، كما تم توقيع بروتوكولات لتنفيذ مشروعات الخطة بين المحافظة والهيئة العامة للطرق والكبارى والنقل البرى.

هل من الممكن أن نٌطلع المواطنين بالمحافظة على خطة الرصف؟

 إجمالى مشروعات رصف الطرق للعام المالى 2020 -2021 تبلغ 536.685 مليون جنيه، مقسمة كالآتى:

245.685  مليون جنيه لرصف 141 كم

236  مليون جنيه اعتمادات مخصصة للمحافظة من الخطة العاجلة لرصف الطرق المحلية على مستوى الجمهورية لرصف 128 كم.

55  مليون جنيه مشاركة مجتمعية من بنكى مصر والأهلى لرصف 12 كم.

كيف ترى ما حدث من تعديات على أملاك الدولة والأراضى الزراعية؟

أرى أن الفوضى انتهت، ونكون دولة أو لا نكون، الناس دون أن تدرى تضر بنفسها، ولا بد أن يكون كل إنسان رقيباً على نفسه «هو فى أكتر من إنك تعزل مريض كورونا فى بيته وتعين عليه حراسة؟».

وماذا عن نتائج الموجة السادسة عشرة لإزالة التعديات المخالفة؟

إجمالى ما تم تنفيذه من إزالات ضمن الموجة السادسة عشرة لإزالة التعديات المخالفة لأحكام القانون حتى 7 سبتمبر، بلغ 952 حالة تعدٍ على أراضى أملاك الدولة والأراضى الزراعية بنطاق المحافظة، حيث تمت إزالة (695) حالة تعدٍ على أراضى أملاك الدولة «مبانى» بإجمالى مساحة 73895م2، وإزالة (257) حالة تعدٍ على الأراضى الزراعية بإجمالى مساحة 179 فداناً و2 قيراط و8 أسهم بمختلف جهات الولاية. والأجهزة التنفيذية بمراكز ومدن وقرى المحافظة تواصل حملاتها المكبرة بالتنسيق مع الجهات الأمنية لتنفيذ الإزالات المخالفة، وتطبيق القانون على الجميع دون استثناءات؛ حفاظاً على الرقعة الزراعية وأملاك الدولة.

ونواصل تنفيذ تكليفات القيادة السياسية بالتعامل بحزم مع ملف التصالح فى مخالفات البناء، وآخر فرصة للتصالح نهاية سبتمبر الجارى، وستتم الإزالة الفورية للمخالفين والمتقاعسين ضمن الموجة السادسة عشرة لإزالة التعديات المخالفة طبقاً لأحكام القانون، ولا تهاون فى حق الدولة، وسيتم التصدى بكل حزم لأى تعديات تتم على أرض المحافظة؛ تأكيداً على هيبة وحقوق الدولة.

صرحت لنا من قبل باستغلال أرض المحلج فى مشروع استثمارى.. هل من تطورات؟

وأنت معى الآن تقوم مجموعة استثمارية كبيرة بمعاينة أرض المحلج، لإقامة صرح ضخم سيبهر أهالى المنوفية جميعاً، وسنفصح عنه فيما بعد، ولكنه سيتضمن التسوق والترفيه وكل شىء، بالإضافة إلى جراجات تحت الأرض؛ لتخفيف الزحام عن شوارع العاصمة.

بمناسبة الزحام.. حدثنا عن خطة تخفيف الزحام، ونقل المواقف من داخل الكتلة السكنية؟

بالفعل نعمل بكل جدية لتحقيق السيولة المرورية، وبدأنا فى عمل مواقف خارج الكتلة السكنية فى الشهداء، ولن نقبل بأى مواقف عشوائية مرة أخرى، حتى لو رفض السائقون ذلك، لا بد أن نلتزم جميعا

نقل الأسواق خارج الكتلة السكنية أيضاً أولوية بالنسبة لمحافظ المنوفية؟

بالفعل، الأسواق العشوائية أيضاً نحاول أن نوفر لها أماكن بعيدة عن الطرق والشوارع الرئيسية وشرعنا فى تنفيذ سوق نموذجى فى الباجور بدلاً من السوق العشوائى خلف السكة الحديد، وتم تشكيل لجنة الآن لاختيار مكان مناسب للسوق يكون قريباً من المواطنين، وفى الوقت نفسه لا يشغل طريقاً.

هل من الممكن إقامة هذه الأسواق النموذجية فى القرى؟

بالطبع، إذا تقدم لى سكان أى قرية بطلب لإنشاء سوق نموذجى وتوفرت الأرض المناسبة لذلك فلن نمانع وسنتحرك على الفور.

هل تخصيص منظومة النظافة للشركات أتى بثماره؟

هناك ما يقرب من 12 شركة حصلت على إدارة منظومة النظافة بالقرى أو الوحدات المحلية التابعة لها، والتجربة حتى الآن جيدة، وأدعو الشباب لتأسيس شركات والتقدم للحصول على عقود لإدارة منظومة النظافة.

ختاماً.. ماذا تقول لمن يستغل شخصكم فى دعاية انتخابية؟

«ما يستغل.. أنا مش بتاع سياسة»، كل فرد يأتى إلىَّ بطلب فى الصالح العام أنفذه لكنى لا أعمل غير ذلك، «واللى بينشر صوره معايا ما ينشر هيستفاد إيه؟».