أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي اليوم الجمعةعن فتح تقليل الاغتراب مناظر وغير مناظر ..المزيد

التنسيق,تنسيق الجامعات2020,الاغتراب

الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 12:28
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تنسيق الجامعات 2020..

ننشر مواعيد وشروط تقليل الاغتراب لطلاب المرحلتين الأولى والثانية

خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي
خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي

أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الجمعة،عن فتح تقليل الاغتراب (مناظر وغير مناظر وفي حدود نسبة 10% )، لطلاب المرحلتين الأولى والثانية، غدًا السبت الموافق 12 سبتمبر وحتى الأربعاء الموافق 16 سبتمبر 2020، وذلك وفقًا للضوابط والشروط التي حددها المجلس الأعلى للجامعات.



ويعد الغرض الأساسي من تحويل الطالب، بعد ترشيحه عن طريق مكتب التنسيق، هو تقليل اغتراب الطالب بحيث يلتحق بالكلية التي قبل بها بناء على نتيجة مكتب التنسيق ولكن في اقرب مكان متاح له في وليس الغرض من تقليل الاغتراب تغيير رأى الطالب وإعادة ترشيحه من جديد

وجاءت قواعد تقليل الاغتراب على النحو التالي:

أولاً.. التحويل بين الكليات:-

1- التحويل المناظر يكون في حدود الحد الأدنى للقطاع.

2- التحويل غير المناظر يكون باستيفاء الحد الأدنى للكلية المراد التحويل إليها.  

3-الالتزام بقواعد التوزيع الجغرافي.

4- التحويل عن طريق موقع التنسيق الإلكتروني.  

5-لا توجد تحويلات ورقية.  

6-التحويل يكون لمرة واحدة فقط..

7- استيفاء شروط التحويل لبعض الكليات مثل (اختبارات القدرات) التي أجريت قبل انطلاق تنسيق المرحلة الأولى.

8- المفاضلة بين الطلاب يكون على أساس مجموع الثانوية العامة.

 ثانيًا.. التحويل بين المعاهد:-

 يسمح للطالب الذي ترشح لأحد المعاهد العالية أو المتوسطة أن يقوم بتحويل لأخر في ذات التخصص أو تخصص آخر، بشرط استيفاء الحد الأدنى للقبول بالمعهد المراد التحويل إليه، وذلك في ضوء النسبة المقررة والطاقة الاستيعابية وأسبقية المجموع.  

2- لا توجد تحويلات ورقية.

3- التحويل يكون لمرة واحدة فقط..

إجبار خريجي الجامعات والمعاهد على تأدية الخدمة العامة.. حقيقة أم شائعة؟

وفي سياق آخر، أكد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، اليوم الجمعة، أنه لا صحة لما تم تداوله عبر صفحات التواصل الاجتماعي، حول إجبار خريجي الجامعات والمعاهد العليا على تأدية الخدمة العامة، موضحًا في تقريره الأسبوعي لتوضيح الحقائق والرد على الشائعات،أنه تواصل مع وزارة التضامن الاجتماعي، والتي نفت تلك الأنباء، مؤكدةً أنه لا صحة لإجبار خريجي الجامعات والمعاهد العليا على تأدية الخدمة العامة.

وأضافت الوزارة، أن تأدية الخدمة العامة للخريجين أمر اختياري وليس إجباريا، وذلك وفقا للقانون رقم 76 لسنه 1973، مشيرة إلى أن تأدية الخدمة العامة يعد شرطا للالتحاق بالوظائف في الجهات الحكومية، باستثناء المؤهلات التي لها تكليف من وزارة الصحة.