نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء اليوم الجمعةما انتشر في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي

دفن الموتى,فرض ضريبة على دفن الموتى

الخميس 24 سبتمبر 2020 - 21:10
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

فرض ضريبة 350 جنيهًا على دفن الموتى.. الحكومة توضح الحقيقة

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، اليوم الجمعة، ما انتشر في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن فرض ضريبة 350 جنيها على تصاريح دفن الموتى، ومن جانبها أكدت وزارة المالية أنه لا صحة لفرض أي ضريبة جديدة على تصاريح دفن الموتى، وأن تصاريح الدفن وشهادة الوفاة تصدر مجانًا دون تحصيل أي ضرائب أو رسوم، مُوضحةً أنه لا يتم فرض أي ضرائب جديدة إلا بنص قانوني وبعد موافقة من مجلس النواب.



وناشدت وسائل الإعلام المختلفة بضرورة توخي الدقة قبل نشر مثل هذه الشائعات، والتي قد تؤدى إلى بلبلة الرأي العام وإثارة غضب المواطنين، وفي حالة وجود أي شكاوى يمكن الإرسال على البريد الإلكتروني الخاص بالوزارة ([email protected]) أو الاتصال على الخط الساخن لها (16408).

الحكومة توضح حقيقة إخلاء منطقة الدويقة من السكان  

وفي سياق آخر، كشف المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، اليوم الجمعة، حقيقة ما تردد في بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، من أنباء بشأن إخلاء منطقة الدويقة من السكان دون توفير وحدات سكنية بديلة لهم، حيث تواصل المركز مع محافظة القاهرة، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لإخلاء منطقة الدويقة من السكان دون توفير وحدات سكنية لهم، مُوضحةً أن المحافظة وفرت مساكن حضارية بديلة لقاطني تلك المنطقة فور إخلائها، باعتبارها منطقة آيلة للسقوط ولا جدوى من ترميمها، حيث تم نقلهم إلى وحدات مؤثثة بالكامل بمدينة الأسمرات، وذلك لتوفير حياة كريمة وسكن لائق للمواطنين.

وأضافت المحافظة، أنها وفرت سيارات مجهزة لنقل المنقولات والاحتياجات الشخصية البسيطة للأسر، وكذلك أتوبيسات تابعة لهيئة النقل العام لنقل الأفراد وتسليمهم وحداتهم السكنية الجديدة، وتضم المنطقة التي ينقل لها المواطنون كافة الخدمات التي يحتاجونها، مثل مراكز الشباب والمراكز الطبية، ومنافذ بيع السلع، والمدارس والحضانات، وأماكن انتظار السيارات، والمساحات الخضراء، والمسجد، والكنيسة، وكل ما يتعلق بمتطلبات الحياة.

وناشدت جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، والتي قد تؤدي إلى إثارة وبلبلة الرأي العام.