كشف تقرير إذاعي صباح اليوم الجمعة عن التطورات بشأن رغبة نادي برشلونة الإسباني في التعاقد مع الهولندي ججورجينيو

ليفربول,برشلونة

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 04:29
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

نجم ليفربول يرفض برشلونة ويفضل الاستمرار مع كلوب

كشف تقرير إذاعي صباح اليوم الجمعة عن التطورات بشأن رغبة نادي برشلونة الإسباني في التعاقد مع الهولندي ججورجينيو فينالدوم لاعب فريق ليفربول الإنجليزي خلال انتقالات الصيف الجاري، خاصة بعد تولي الهولندي رونالد كومان تدريب البارسا بعد إقالة كيكي سيتين، حيث كان كومان مدرب المنتخب الهولندي ويدرك جيدًا قدرات نجم الريدز.



وأوضحت شبكة سكاي سبورتس في تقرير لها بأن النجم الهولندي فينالدوم قد تحدث بالفعل مع الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول بشأن مستقبله وشهدت المحادثات تطورًا كبيرًا، حيث دار الحديث حول إمكانية استمرار الهولندي داخل آنفيلد حتى انتهاء عقده مع النادي الممتد لنهاية العام المقبل.

وأضافت الشبكة، أن اللاعب يرغب بالفعل في البقاء داخل صفوف فريق ليفربول على الرغم من اهتمامات برشلونة، ويأمل اللاعب أن يقدم له النادي الإنجليزي عقدًا جديدًا بعد المحادثات التي تمت بينه وبين يورجن كلوب.

وكانت الكثير من التقارير الصحفية الإسبانية والإنجليزية تشير إلى اقتراب رحيل جورجينيو فينالدوم عن صفوف الريدز خلال انتقالات الصيف الجاري، خاصة بعد تولي الهولندي رونالد كومان المسئولية الفنية لفريق برشلونة.

وأوضحت التقارير أن رونالد كومان يريد بشدة التعاقد مع فينالدوم حيث كان يعتمد عليه مع منتخب هولندا، ويعد أهم الأهداف التي تسعى برشلونة لضمها من أجل دعم خط وسط الفريق.

وكان فينالدوم قد انتقل إلى صفوف فريق ليفربول في موسم 2016/2017، بمقابل 25 مليون جنيه إسترليني قادمًا من صفوف فريق نيوكاسل، وتوج اللاعب مع الريدز ببطولات دوري أبطال أوروبا، والدوري الإنجليزي والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية.

وكانت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز قد أعلنت بشكل رسمي المواعيد النهائية للجولة الأولى لمسابقة البريميرليج ومن المقرر أن تنطلق في موسمها الجديد 2020-2021، مساء غدًا السبت، بعد حصول الفرق على راحة استمرت شهر ونص بسبب امتداد الموسم الكروي في إنجلترا لنهاية شهر يوليو الماضي.

ويبدأ فريق ليفربول بطل البريميرليج، المسابقة في اليوم الأول للجولة الأولى بلقاء الختام حيث يستضيف فريق ليدز يونايتد الصاعد حديثًا في الدوري الممتاز بعد 16 عامًا قضاها في الشامبيونشيب.