كشفت أميرة مختار نجلة الفنانة رجاء الجداوي عن تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة والدتها والتي رحلت عن عالمنا في

رجاء الجداوي,كورونا,إصابة رجاء الجداوي بكورونا,رجاء الجداوى,وفاة رجاء الجداوي,مرض رجاء الجداوي,أميرة مختار,نجلة رجاء الجداوي,رجاء الجداوي والكورونا,رجاء الجداوي كورونا

السبت 28 نوفمبر 2020 - 15:36
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

كان نفسي أحضن أمي.. أبرز تصريحات ابنة رجاء الجداوي عن والدتها

رجاء الجداوي
رجاء الجداوي

كشفت أميرة مختار نجلة الفنانة رجاء الجداوي عن تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة والدتها، والتي رحلت عن عالمنا في يوليو الماضي متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المستجد، والذي اجتاح العديد من دول العالم، بعد ظهوره للرة الأولى في ديسمبر الماضي بدولة الصين، وظلت النجمة رجاء داخل مستشفى العزل لما يقرب من 45 يومًا.



نجلة رجاء الجداوي: أمي حياتي

وقالت أميرة مختار نجلة رجاء الجداوي في لقائها ببرنامج "أسرار النجوم" أمس، والذي يذاع عبر راديو نجوم إف أم، وتقدمه الإعلامية إنجي علي: "هي كانت حياتي.. بس لازم أبدأ حياة جديدة من غير مامي.. الحب اللي شوفته بعد وفاتها مخلنيش أعرف أزعل كنت دائمًا ببقى سعيدة وفخورة وببص لربنا وأقوله يا رب ياما أنت كريم.. كل حد ينسب لرجاء الجداوي حس بفخر غريب من وقت وفاتها أو مرضها إلى اليوم".

وأكدت نجلة رجاء الجداوي أن والدتها كانت تعشق عملها، وتحترمه كثيرًا، وأنها دائمًا نتيجة مشاركتها بالأعمال التليفزيونية كانت تستغرق وقتًا طويلًا في عملها، مضيفة أنها بالرغم من ذلك لم تشعر نهائيًا بغياب والدتها عنها، لأنها كانت تحرص على التواجد بشكل مستمر في حياتها.

أميرة مختار: كنت مخطئة

وأشارت أميرة مختار إلى أن عدم ظهورها بشكل أوسع على نطاق الوسط الفني يرجع إلى أنها ترى أن هذه الحياة لا تشبهها كثيرًا، وهذا أدى إلى قرارها بالابتعاد عن الأضواء، ولكنها أكدت أنها كانت مخطئة في هذا الأمر، وأنها كنت تنظر للأمور بشكل سطحي، وأنها حاليًا ترى أن الإنسان هو الذي يفرض احترامه على الأخرين بأي مجال تواجد به، وهو الذي يشكل هويته.

وأضافت نجلة رجاء الجداوي أن والدتها كانت تفضل مخالطة الأخرين كثيرًا، وأنها دائمًا ما تقول لها: "نجاحي هو الجمهور"، مؤكدة أنها تشعر بهذه الكلمات في الوقت الحالي عندما تسير وسط الجماهير وتجد منهم ترحيبًا كبيرًا لأنها والدتها رجاء الجداوي.

نجلة رجاء الجداوي: كنت خائفة

وصرحت أميرة مختار بأنها أصيبت بحالة من الخوف، والاكتئاب من إصابة والدتها بفيروس كورونا، وذلك قبل ثبوت إصابتها، وأثناء ذهابها لتصوير مسلسل "لعبة النسيان"، مؤكدة أنها تناولت بعض الأدوية من أجل التغلب على هذا الخوف، والاكتئاب، وأنه نظرًا لتقديس والدتها لعملها كان لا بد من استكمال هذا المسلسل، وأيضًا لكونه دورًا جديدًا عليها فكان سببًا كبيرًا لتمسكها به، وحبها له.

واستطردت أميرة مختار قائلة: "أنا يوم ما هي تعبت أن تعبت أوي أوي.. والفترة كلها أنا كنت تعبانة جدًا.. لكن يوم وفاتها كان لا بد أن تقف شخصية أخرى غير اللي موجودة".

وكشفت نجلة رجاء الجداوي أنها ذهبت لرؤية والدتها عقب وفاتها، ولكنها لم تستطع ذلك، وأن آخر لقاء لها كان عبر التليفون أثناء تواجد والدتها بالمستشفى، مضيفة أنها كانت خائفة كثيرًا خاصة عندما أخبرها الطبيب المعالج لوالدتها أن الوضع قد يستمر لعدة أشهر.

وأوضحت أميرة مختار أنها كانت ترغب في زيارتها وتقوم باحتضانها، ولكنها منعت من ذلك، وكشفت عن اللحظات الأخيرة لها وأنها كانت تعاني من بعض ضيق التنفس، وأنها دائمًا ما كانت تتواصل معها هي وحفيدتها لفترات طويلة.

نجلة رجاء الجداوي تكشف عن وصيتها

وأوضحت أن آخر كلمات والدتها: "خلي بالكم من نفسكم"، مشيرة إلى أنها كانت متزوجة منذ سنوات ولكن والدتها لم تتواصل مع زوجها بأي شكل، ولكن في أواخر أيامها كانت دائمًا على تواصل معه لكي توصيه على ابنتها الوحيدة، حقيدتها روضة أيضًا، ولكن في آواخر أيامها كانت ما تقوله: "يارب أميرة" حتى أن بعض الأطقم الطبية كانت تندهش من علاقتهما ببعضهما البعض.

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

من برنامج #أسرار_النجوم مع إنجي علي

A post shared by NogoumFM (@nogoumfm) on

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

من برنامج #أسرار_النجوم مع إنجي علي

A post shared by NogoumFM (@nogoumfm) on