يعرف الجميعلفظ الأقباط بكونه مصطلح يدل على المسيحيين إلا أنه المصطلح يتجاوز حدود انحصاره.. المزيد

مصر,المسيح,الأقباط,الفراعنة,الكنيسة القبطية,قفط,نوح,قبط

السبت 26 سبتمبر 2020 - 01:41
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أحفاد نوح.. تاريخ الأقباط وعلاقتهم بـ"إيجيبت"

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

يعتقد الكثيرون أن لفظ الأقباط مصطلح يدل على المسيحيين فقط، إلا أن المصطلح يتجاوز حدود انحصاره في فكرة طائفية فحسب، نظرًا لقصة ذلك المصطلح الذي مر بالعديد من المفاهيم على مدار آلاف السنوات، بل وأن المراجع التاريخية تعود به إلى حفيد نوح الذي اتخذ من اسمه المصطلح أي أن ذلك سبق ميلاد السيد المسيح بمئات السنوات لذا فهو غير مقتصر على المسيحيين فقط، وإن كان حاليًا كناية عنهم.



ونرصد خلال السطور التالية قصة مصطلح الأقباط 

الأقباط أبناء حفيد نوح

يرصد المؤرخ القبطي توفيق عزوز، في كتابه "الهدية التوفيقية في تاريخ الأمة القبطية"، تاريخ نشأة الأقباط وسبب تسميتهم بهذا الاسم، وأشار إلى أن الأقباط من ذرية قفطايم بن مصرایم بن نوح عليه السلام، ويسمون أقباطا نسبة إلى قفط، وهو اسم لبلدة في الصعيد، قيل إنها أول مدينة تأسست في وادي النيل عندما أتى مصرایم بن نوح وتوطن في مصر مع أولاده وأولاد أولاده الذين منهم قفطايم هذا، وهو الذي تم تسمية هذا البلد باسمه.

 

 

قفط.. بلد الأقباط وسبب تسميتهم

ويوضح الكاتب أن أول بلدة وطأتها أقدام أجداد الأقباط كانت تسمى "قفط"، فكانت منبت شعبتهم، ومسقط رأسهم، ومحط رحال مجدهم، لافتًا أنها اشتهرت في أيام ملوك مصر الوطنيين بالقوة والمجد، وازدادت ثروتها خصوصا في أيام البطالسة؛ إذ امتدت مواصلتها واتسعت تجارتها مع بلاد العرب.

ويواصل المؤرخ قصته، بأنه حين تغلب الروم على مصر ورأوا ما كانت عليه مدينة قفط من أهمية، وأنها منأعظم أمهات مدن الديار المصرية سموا مصر بأسرها "إيجيبت".

"إيجيبت".. أرض القبط

وبحث عزوز، في لفظ كلمة "إيجيبت" هذه مركبة من كلمتين يونانيتي الأصل؛ إحداهما: «آي» بمعنى أرض أو بلاد، والثانية: "جبت" بمعنى القبط؛ فيكون مجموع معنى الكلمتين "أرض القبط أو بلاد القبط"، وهو الاسم الذي تناقل وتداول بين الأجانب عن هذه البلاد إلى الآن، مؤكدًا أن ما توصل إليه من معلومات حول ذلك المعنى جاء بعد طول تنقيب وتنقير، وزيادة استقراء واستقصاء.

 

 

الأقباط سلالة المصريين القدماء

وأكد المؤرخ الذي يعود إلى القرن الـ 19، أن الأقباط هم سلالة المصريين القدماء الذين بلغوا الدرجة القصوى والشأنالعظيم في العلوم والمعارف، كما يصفهم بجملة تلخص حمايتهم، قائلًا: "الأقباط أول من فتحوا البلاد ودوخوا العباد، وشيدوا المدارس وأنشأوا المجالس، ووضعوا الشرائع ونبغوا في سائر الفنون والصنائع، آثارهم الباهرة ومآثرهم الفاخرة لا تزال بين ظهرانينا تعرب عنفضلهم ونبلهم، وتترجم عن سمو مداركهم وكمال تقدمهم".

شهرة المسيحيين بالأقباط بعد دخول العرب

قبل دخول العرب إلى مصر كانت كلمة "قبط" تدل على أهل مصر دون أن يكون للمعتقد الديني أثر على ذلك الاستخدام، ولأن المسيحية كانت الديانة السائدة بين المصريين الأصلين وقت دخول العرب المسلمين مصر، فقد اكتسب الاسم كذلك بُعدًا دينيًا إذ كانوا المصريين القدامي وحدهم هم المسيحيين، حتى انحصرت كلمه قبطي على مر العصور لتشير للمسيحيين أو المصريين القدماء في الأحاديث، وكذلك في الخطاب الرسمي للدلالة على المسيحيين المصريين القدماء تحديدًا.