الماء هو شريان الحياة لكل الكائنات من إنسان وحيوان ونبات على كوكب الأرض ويحتاج.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 23:31
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

كل ما يخص الماء.. متى تشربه ومتي تخاف منه؟

شرب المياه
شرب المياه

الماء هو شريان الحياة لكل الكائنات من إنسان وحيوان ونبات على كوكب الأرض، ويحتاج الإنسان إلى لترين من الماء يوميًا، أي ما يعادل 8 أكواب، وتزداد الحاجة للماء كلما تقدم الإنسان في العمر، وكذلك خلال فترتي الحمل والرضاعة والطقس الحار، فترى الإنسان يشرب في فصل الصيف كمية أكبر من تلك التي يشربها في فصل الشتاء.



ما أهمية الماء للإنسان؟

المياه لها عدة فوائد على الإنسان، منها ترطيب الجسم، الأمر الذي ينعكس بالإيجاب على الجلد حيث يظهر لينًا طريًا، وتجديد حيوية خلايا الجسم، وتنشيط وظائف الكلى، والتخفيف من سوائل الجسم.

كما تعمل المياه على تنظيم درجة حرارة الجسم، وتنشيط الجهاز الهضمي وزيادة كفاءة عملية الإخراج، وكذلك التخلص من السموم والفضلات، والحفاظ على سلامة وصحة العظام وزيادة ليونتها وحركتها بحيوية، وأيضًا تعويض الوسائل التي يفقدها الجسم عن طريق العرق والبول وغيرها.

أفضل الأوقات لشرب الماء

لكي تحصل على أعلى فائدة من المياه، عليك أن تنظم مواعيد شربها، ويعد أفضل الأوقات لشرب المياه قبل وجبة الطعام بساعة واحدة، وبعد تناول الطعام بساعتين، ويجب ألا يزيد الماء المشروب مع الطعام عن كأس واحد.

ويفضل خبراء التغذية شرب المياه على فترات؛ لتسهيل الهضم، وتناول كأس من الماء مع المأكولات الجافة، وشرب الماء بعد القيام بأي مجهود ولكن أخذ قسط بسيط من الراحة قبلها.

وكذلك شرب الماء في حال شرب بعض المشروبات كالقهوة والشاي وغيرهما، وأثناء اتباع حمية لتخسيس الوزن، كما يجب على الأم شرب الماء أثناء فترة الرضاعة؛ لأن الماء يُساهم في إدرار اللبن، وتعويض نقص السوائل عند الأم، وأيضًا أثناء فترة الحمل.

وعند ارتفاع درجة الحرارة يجب شرب المياه بشكل دوري لتعويض الجسم عن السوائل التي فقدها، والتخلص من الإحساس بالعطش.

تحذيرات بشأن المياه

يحذر خبراء التغذية من شرب الماء المثلج، لأنه يؤدي إلى إصابة الإنسان بالرشح ونزلات البرد، خاصةً إذا تم تناوله بينما يكون جسمه ساخنًا بفعل حرارة الشمس مما يسبب حدوث الصداع والدوخة والدوار.

ويجب أيضًا تقديم الماء للكبار في السن والصغار، فلا يجب انتظار طلبهم لشرب المياه، بل تقديمه كل فترة وأخرى خلال ساعات النهار، حيث لا يطلبونه في الغالب.