حقق فيلم توأم روحي الذي يعرض حاليا في صالات العرض السينمائية ويخوض بطولته الفنان حسن الرداد.. المزيد

حسن الرداد,عائشة بن احمد,الفنان حسن الرداد,امينة خليل,توأم روحي,فيلم توأم روحي,الفنانة امينة خليل,الفنانة عائشة بن احمد

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 09:41
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

يعرض حاليا بالسينمات..

أبطال توأم روحي يتحدثون لـ "اليوم الجديد".. والرداد يكشف حقيقة انفصاله عن إيمي

أبطال فيلم توأم روحي
أبطال فيلم توأم روحي

حقق فيلمتوأم روحي، والذي يعرض حاليًا في صالات العرض السينمائية، ويخوض بطولته الفنان حسن الرداد أمام الفنانتين أمينة خليل، وعائشة بن أحمد، نجاحًا كبيرًا منذ بدء عرضه، متصدرًا المركز الأول على فيلمي الغسالة، والحوت الأرزرق، بجانب التعليقات الإيجابية والإشادات التي تلقاها في الفترة الأخيرة، وذلك في ظل الظروف الاستثنائية التي تعيش فيها صناعة السينما بسبب فيروس كورونا المستجد، وهو من تأليف الكاتبة أماني التونسي، وإخراج عثمان أبو لبن، وإنتاج أحمد السبكي.



وخلال السطور التالية يحاور "اليوم الجديد" أبطال فيلم توأم روحي؛ للكشف عن كواليس العمل.

حسن الرداد: الفيلم الرومانسي حلم حققته

بدايةً عبر الفنان حسن الرداد عن سعادته بالنجاح الكبير الذي حققه فيلم توأم روحي منذ بداية عرضه في صالات العرض السينمائية، والحصول على الكثير من التعقيبات الجيدة سواء من النقاد أو بعض الأشخاص داخل صناعة السينما، لافتًا إلى أن الفيلم مختلف، ووافق عليه فور قراءته للورق.

وأضاف حسن الرداد، في تصريحات خاصة لـ"اليوم الجديد"، أنه كان يتمنى ويبحث منذ فترة كبيرة على فيلم رومانسي جدًا للمشاركة فيه، لذلك عندما عرض عليه فيلم توأم روحي لم يتردد ثانية في الموافقة عليه، خصوصًا وأن السيناريو مكتوب بشكل احترافي وأعجبه كثيرًا.

وأشار الرداد إلى أنه يجسد خلال أحداث الفيلم شخصية شاب يدعى "عمر" يعيش في معاناة كبيرة جدًا، وهذه المعاناة تضعه في رحلة أحداث الفيلم في أزمة ما، متابعًا: "ويعرض الفيلم أيضًا علاقاتي وحياتي بشكل عام ويحدث تغير كبير جدًا في حياتي خلال أحداث الفيلم".

ولفت حسن إلى أن البعض يظنون بأن انتشار فيروس كورونا أثر على الفيلم وتسبب في حذف بعض المشاهد ولكن هذا غير صحيح، فالعمل بدأ تصويره قبل فيروس كورونا بفترة كبيرة، موضحًا أن الصعوبات التي واجهته كانت بعيدة عن ذلك، مثل التنقل خلال مواقع التصوير الكثيرة، وتركيبة شخصيته الصعبة والتفاصيل الكثيرة التي تحتوي عليها، متابعًا: "كما يقال العمل عبارة عن الصعب الممتنع".

وأوضح أن قرار 25% مناسب في هذه الفترة، مشيرًا إلى أن المنتج أحمد السبكي استطاع أن يقف بجانب صناعة السينما في ظل الظروف الراهنة من انتشار فيروس كورونا، وذلك لأن السينما يعمل بها عمال وموظفين وأشخاص يعملون بالدعاية وكلها توقفت بسبب كورونا، وهذا أعاد الحياة من جديد للسينما مثلما حدث من قبل في ظل أحداث 25 يناير.

وفيما يخص أخبار انفصاله عن زوجته الفنانة إيمي سمير غانم، والتي انتشرت خلال الفترة الأخيرة، لفت إلى أنه تعود كثيرًا على مثل هذه الشائعات، ويعتبرها شائعات رخيصة، يكتبها البعض من خلال حسابات وهمية لجمع المشاهدات وزيادة الترافيك؛ موضحًا بأن ذلك يحدث لأنهما شخصين ناجحين في علاقتهما وعملهما.

وأكد حسن الرداد، أنه يعمل في الفترة الحالية على التجهيز لأكثر من عمل سينمائي آخر بجانب توأم روحي، وتعاقد عليهم بالفعل، ولكن لا يستطيع الإعلان عن تفاصيلهم حاليًا.

أمينة خليل: كورونا لم يؤثر على الفيلم لأننا انتهينا من التصوير قبل الأزمة

وفيما يخص الفنانة أمينة خليل، فأعربت عن بالغ سعادتها بردود الفعل التي تلقتها، لافتة إلى أنها كل يوم تستقبل آراء جديدة عن العمل من على مواقع التواصل الاجتماعي، وتتلقى إشادات جميلة من الجمهور عن الجرعة الرومانسية التي استقبلوها من العمل، مؤكدة أن هذا يفرحها كثيرًا لأنهم بذلوا مجهودًا كبيرًا في العمل.

وأضافت أمينة، أنها تحمست كثيرًا لفيلم توأم روحي منذ اليوم الأول الذي سمعت فيه قصته من قبل المخرج عثمان أبو لبن، وفي وقته ردت عليه: "أنا معاك من غير ما أقرأ السيناريو"، لافتة إلى أنها انجذبت للقصة التي قدمتها الكاتبة أماني التونسي، ودورها المختلف جدًا بالعمل، والذي لم تقدمه من قبل.

ولفتت خليل إلى أنها تعتبر العمل من أقرب الأفلام إلى قلبها، كما أنها سعيدة بالتواجد مع كل المشاركين في الفيلم من ممثلين ومخرج ومؤلفة وإنتاج وعمال، موضحة أن الكواليس كانت ممتعة.

وعن تعاونها مع الفنان حسن الرداد، أشارت إلى أنه فنان موهوب ورائع وشعرت خلال التصوير أن بينهما كيمياء ساعدت في خروج الفيلم في أفضل صورة له، متمنية أن تنال مشاهدهما سويًا بالعمل إعجاب الجمهور، لافتة إلى أن حسن بجانب العمل فهو صديق لها محترم جدًا، ولديه طاقة كبيرة يستطيع أن ينشرها في موقع التصوير كله.

أما عن المخرج عثمان أبو لبن، فقالت: "المخرج عثمان أبو لبن متميز ويعرف كيف يوجه الفريق الذي يعمل معه، ويخرج منا التفاصيل المناسبة لشخصية كل واحد منا".

وفيما يخص أزمة فيروس كورونا وتأثيرها على الفيلم، قالت: "أحمد الله على أننا كنا انتهينا من تصوير الفيلم قبل أزمة فيروس كورونا، وكان من المفترض أن يطرح العمل في فبراير الماضي ولكن كورونا أجلته، وعرضه الآن يعيد للسينما بريقها خاصة بعد توقف دام طويلا وأتمنى أن يحقق النجاح المطلوب، وأن يكون محفز لصناع السينما للعودة مرة أخرى لطرح أعمالهم في السينمات”.

وتابعت: "كما أرى أنه لابد أن نعود للعمل من جديد ولكن لابد من أن نكون حريصين بحكم أن الكورونا أصبحت شيئًا واقعيًا، ولكن الحياة لابد أن تعود، والجمهور يذهب إلى صالات العرض السينمائية.. وما يفعله المنتج أحمد السبكي مغامرة ولكنه يحب الفن فنو عظيم، وأحب أن أوجه له شكر خاص على كل ما يفعله دعما للسينما، فقد قام بعرض فيلم صاحب المقام على منصة الكترونية لتحريك الماء الراكد وها هو الآن يعرض توأم روحي في السينمات".

وأنهت الفنانة أمينة خليل حديثها عن فيلمها "صاحب المقام" الذي تتعاون فيه مع الفنان آسر ياسين، والفنانة يسرا، قائلة إنها تعتبره تجربة جديدة، ومهمة رغم المجازفة، فهذا أول فيلم مصري يعرض على منصة ولكنه حقق نجاحا كبيرا، وحصدت من خلاله ردود فعل قوية، لافتة إلى أنها تعتبره أهم الأفلام في تاريخ السينما، والمنصات الإلكترونية، متابعة: "وحتى الآن ليس لدي أعمال جديدة.. واخدة إجازة".

عائشة بن أحمد: تحديت نفسي بتقديم 4 شخصيات في فيلم واحد

ومن جانبها قالت الفنانة التونسية عائشة بن أحمد، إنها تقدم خلال أحداث فيلم توأم روحي، 4 شخصيات مختلفة لأول مرة لها، وكل واحدة ليس لها أي علاقة بالأخرى، وأعربت عن سعادتها بالعمل لأنه يحتوي على فكرة جديدة ومضمون مختلف تمامًا عما عرض في الفترة الأخيرة بصالات العرض السينمائية، لافتة إلى أن الكاتبة والسيناريست أماني التونسي استطاعت أن تكتبت ورق محترم وجيد جدًا.

وأضافت عائشة بن أحمد في تصريحاتها لـ"اليوم الجديد" أنها واجهت العديد من الصعوبات خلال تصوير مشاهدها الفيلم، من بينها تجسيدها لأكثر من شخصية في وقت واحد كل واحدة منهم ليس لها أي علاقة بالأخرى، مؤكدة أن ذلك كان بالنسبة لها تحدي مع نفسها ومع الجمهور لتثبت نفسها وموهبتها.

وأشارت إلى أن التعاون مع الفنان حسن الرداد كان جميلًا وممتعًا جدًا، مشيرة إلى أن الرداد يستطيع أن يجعل من يعملون معه كأنهم من أفراد عائلته.

وعن الظروف الاستثنائية التي يعرض فيها فيلم توأم روحي، بصالات العرض السينمائية، أوضحت عائشة، أنهم مضطرين لطرح الفيلم في الوقت الحالي؛ لأن الجمهور يريد أن يخرج من الحالة التي يعيش فيها خلال هذه الفترة، كما أنه مثلما يقال: "الحاجة الممنوعة مرغوبة أكتر"، فتتوقع أن يكون هناك إقبالًا على الفيلم.

وأكدت التونسية عائشة بن أحمد، أن صناعة السينما ليس لها بديلًا، والمنصات الإلكترونية لن تستطيع أن تغني عنها، فالسينما لها سحرها وبريقها الخاص، ولكن "البلات فورم" فكرة وصناعة جديدة لابد من أن نكون مواكبين لها وندخل في المنافسة أيضًا، لذلك أنا لست ضد المنصات الإلكترونية، ومستعدة للمشاركة في أي عمل يعرض عليها.