أعلن المتحدث باسم نائب الرئيس الأفغاني عمر الله صالح أن قنبلة انفجرت صباح اليوم الأربعاء على جانب طريق في ك

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الإثنين 21 سبتمبر 2020 - 18:06
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

محاولة اغتيال نائب الرئيس الأفغاني.. وسقوط 20 ضحية

أعلن المتحدث باسم نائب الرئيس الأفغاني عمر الله صالح، أن قنبلة انفجرت، صباح اليوم الأربعاء، على جانب طريق في كابول مستهدفة نائب الرئيس لكنه نجا دون أن يصاب بأذى.



وكتب رضوان مراد المتحدث باسم مكتب صالح، على فيسبوك، يقول: "اليوم حاول أعداء أفغانستان مرة أخرى إلحاق الأذى بصالح لكنهم فشلوا في الوصول إلى هدفهم الشرير ونجا صالح من الهجوم سالما".

وصرح "مراد" بأن القنبلة استهدفت موكب صالح وأصيب بعض حراسه، فيما قال مسؤولو وزارة الصحة إنه تم نقل جثتين وسبعة مصابين إلى المستشفى حتى الآن، بحسب ما أفادت به وكالة "سبوتنك".

فيما أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية أن الانفجار أسفر عن مقتل 10 أشخاص وإصابة حراسه.

وارتفع عدد القتلى في الهجوم الذي استهدف موكب نائب الرئيس الأفغاني، أمر الله صالح، إلى 10 أشخاص، وجرح أكثر من 10 آخرين.

وكان قد أعلن في وقت سابق عن مصرع شخصين وإصابة 7 آخرين.

كما أكد مكتب نائب الرئيس الهجوم على موكبه. وقال ابنه عباد، على "تويتر"، أنه كان برفقة والده وقت الهجوم مؤكدا أن والده في صحة جيدة.

نائب الرئيس الأفغاني نفسه، قال في رسالة فيديو، إنه أصيب بجروح طفيفة في يديه ووجهه، مشيرا إلى إصابة حراسه.

وفي السياق، أصدر ممثلو حركة طالبان المتشددة بيانا نفوا فيه علاقتهم بالحادث.

من ناحية أخرى، قالت حركة "طالبان"، أمس الثلاثاء، إن المبعوث الأمريكي الخاص لأفغانستان، زلماي خليل زاد، عقد اجتماعا في الدوحة مع رئيس فريق طالبان الجديد الذي من المقرر أن يدخل في محادثات سلام مع فريق من الحكومة.

ومن المتوقع أن تنطلق المفاوضات في الدوحة، وهي ثمرة اتفاق بين واشنطن وطالبان، بعد إطلاق سراح آخر دفعة تضم نحو ستة من بين 5000 سجين من طالبان، وذلك بحسب وكالة "رويترز".

وكان من المتوقع أن يتوجه المفاوضون الأفغان جوا من كابول إلى الدوحة هذا الأسبوع، لكنهم في انتظار إشارة من الحكومة الأفغانية بأن عملية الإفراج التي تعترض عليها حكومات غربية تمضي قدما.