صرحالدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية بأنه ليس هناكأي دولة في العالم تقو

الإنفلونزا,فيروس كورونا,لقاح كورونا,مستشار الرئيس

السبت 26 سبتمبر 2020 - 10:45
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مستشار الرئيس يفجر مفاجأة: لقاح كورونا لفئات معينة من الشعب

لقاح فيروس كورونا
لقاح فيروس كورونا

صرح الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية، بأنه ليس هناك أي دولة في العالم تقوم بإعطاء تطعيم أو لقاح الإنفلونزا الموسمية لكل فئات الشعب، "مفيش تطعيم في البلد كاملة في أي دولة من الدول، مش في مصر بس"، ونفس الأمر سيكون في مصل فيروس كورونا، "لا يمكن أن يأخذه كل الشعب".



وأضاف "تاج الدين"، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "التاسعة"، مع الإعلامي وائل الإبراشي، الذي يُعرض على شاشة "التليفزيون المصري"، أن الاستراتيجات الوقائية بمختلف الجمعيات الطبية العالمية بما فيها الجمعية المصرية توصي بإعطاء هذا التطعيم لفئات معنيه من الشعب.

وأشار مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية، إلى أن هناك عدة لقاحات خاصة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، وصلت للمرحلة الثالثة من التجارب الإكلينيكة والسريرية، وفي هذه المرحلة يتم تجريب اللقاح على عدة آلاف من المتطوعين، للتأكد من تأثيرة الإيجابي، وعدم وجود مضاعفات خطيرة له، قد تؤثر على حياة الإنسان.

مستشار الرئيس يُحذر المواطنين: فيروس كورونا معدٍ وخطير

وفي وقت سابق، قال الدكتور محمد تاج الدين، مستشار الرئيس لشؤون الصحة والوقاية، إن هناك معايير لقياس انتشار الفيروس وتداعياته، ومن بينها انخفاض أعداد الحالات المشتبه في إصابتها بكورونا التي تحتاج لعناية في المستشفيات، فضلا عن انخفاض الحالات أيضا التي تحمل مضاعفات وتحتاج لرعاية مركز وأجهزة تنفس صناعي بشكل ملحوظ.

وأوضح تاج الدين، أن نسبة 10 بالمئة فقط من الحالات المصابة بفيروس كورونا تحتاج إلى غرف الرعاية المركزة في المستشفيات، مُحذرًا من التهاون وعدم التزام البعض بالإجراءات الوقائية، قائلا: "المرض معدٍ، وخطورة الأمر تتمثل في إمكانية نقله من مصاب لا يحمل أي أعراض إلى شخص آخر سليم".

وطالب مستشار الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية، المواطنين بضرورة الحذر والتمسك الكامل بالإجراءات الاحترازية، بما يشمل التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة بشكل مستمر، لتفادي أي احتمالات مستقبلية للإصابة خاصة مع اقتراب فصلي الخريف والشتاء.

وتابع تاج الدين: "ينبغي الاستمرار في الالتزام بشدة بكافة الاحتياطات الاحترازية والترقب والترصد والاستعدادات الوقائية، واستعداد كافة المنشآت والمؤسسات الصحية بما تملكه من قدرات وإمكانات لمواجهة الفيروس، خاصة بعد عودة الإصابات بكثافة في عدد من دول العالم، كما جرى في أميركا والبرازيل والهند".

وأشاد تاج الدين بتحركات الدولة وأجهزتها المختلفة الإيجابية للحد من انتشار كورونا، مضيفا: "اتخذت الدولة وأجهزتها احتياطات احترازية عديدة، سواء في المطارات والموانئ للقادمين إلى مصر، إضافة إلى إلزام الكمامة بالمصالح الحكومية المختلفة ووسائل النقل العام والبنوك وغيرها".