أجرى رئيس هيئة السكة الحديد مهندس أشرف رسلان جولته التفقدية بالموتور لمتابعة سير العمل على خط القاهرة/ السد

السكة الحديد

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 11:03
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

رئيس هيئة السكة الحديد: حرروا محاضر لمن يلقي القمامة على جانبي السكك

أجرى رئيس هيئة السكة الحديد مهندس أشرف رسلان، جولته التفقّدية بالموتور لمتابعة سير العمل على “خط القاهرة/ السد العالي”، مصطحبًا مسئولي الهيئة المعنيين والمحاسب رئيس شركة الخدمات المتكاملة لأعمال التأمين والنظافة، حيث بدأت الجولة بتفقّد محطة القاهرة وشدد خلالها رئيس الهيئة على نظافة مدخل محطة القاهرة وعمل محاضر للأهالي المخالفين لتعليمات الهيئة المُلقين للمخلفات على جانبي السكك.



وبمروره على محطة امبابة، نبّه على نظافة مدخل المحطة ودهان التندات، ومن ثمَّ استكمل مروره على المحطات على طول الخط لمتابعة انتظام سير العمل بها، ووجّه باستكمال أعمال الصيانة الميكانيكية للسكك وغلق المعابر الغير قانونية ومراجعة التعديّات بجانب المزلقانات على طول الخط حفاظًا علي موارد الهيئة من الضياع، كما نبّه على قص الهيش والحلفا وزيادة كمية البازلت في بعض المسافات بالسكك ورفع ناتج التجديدات من على السكك واحواش المحطات.

 

وفي ذات السياق، وجّه رئيس الهيئة خلال جولته بضرورة الارتقاء بمستوى نظافة الاحواش وكذا رفع المخلفات من على جانبي السكك بالتنسيق مع الوحدات المحلية دفعًا لضرر الحرائق وللحافظ على ممتلكات الهيئة، مع ضرورة الارتقاء بمستوى نظافة المحطات بصفة عامة للوصول للمظهر المأمول اتساقًا والتطوير الشامل لكافة قطاعات السكة الحديد، كما أصدر تعليماته مجددًا بتجميع الخردة بأماكن آمنة تمهيدًا للتصرف فيها بالطرق القانونية.

وأثناء جولته، وجّه المهندس أشرف رسلان رئيس الهيئة، المسئولين بمحطة الجيزة برفع كفاءة المحطة والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة بها، لما للمحطة من أهمية ومكانة متفقدًا في الوقت ذاته مكاتب حجز التذاكر بالمحطة ومؤكدًا على العاملين بحسن معاملة الجمهور وتقديم لهم كافة التسهيلات التي تمكّنهم من الحصول على الخدمات في أسرع وقت مع التأكيد على وجود مسافات آمنة بين جمهور الركاب أمام المكاتب حفاظًا على سلامتهم وتنفيذًا للاجراءات الاحترازية المتبعة مسبقًا من قبل الهيئة في مواجهة فيروس كورونا.

 

وفي سياق متصل، وأثناء تفقّده محطة البدرشين، وجّه رئيس الهيئة بمراجعة دهان الكوبري، ومراجعة التعديّات بحوش المحطة، وضبط اتزان السكك والمفاتيح وعمل التجارب اللازمة للتحاويل، والتنبيه على عمل محاضر شرطية بالاسم لمنشئي المعابر الغير قانونية موجّهًا بسرعة غلقها، وتوفير مقاعد خشبية بالمحطة لراحة جمهور الركاب والتشديد على المستويات الاشرافية بالمنطقة المرور الدائم ومتابعة التشغيل علي الشبكة وانضباط العاملين ميدانيًا لقياس مؤشرات أدائهم وفق النتائج الواقعية والفعلية المحققة وعمل مرور بالقدم لعمل الصيانة الدورية والمستمرة لصيانة السكة.

ومستكملا جولته، قام رئيس الهيئة بمراجعة موقف الأملاك بجانب محطة الواسطى، والتأكيد على الحفاظ على أراضي الهيئة من التعديّات ومن ثمَّ سرعة استغلال الأراضي التي تم استردادها استثماريًا لتعظيم ايرادات الهيئة، كما وجّه بمراجعة الإضاءة بالمحطة ومكتب صرف التذاكر والاطمئنان علي حركة العمل وايرادات المحطة ونبّه على المسئولين بدهان مكتب صرف التذاكر وتوفير كافة الاحتياجات بما يكفل للعاملين بذل مزيد من الجهد داخل بيئة محفزة للانتاج، كما وجّه بفتح استراحة السيدات و توفير اثاث لها لراحة جمهور الركاب من السيدات وشدد على ناظر المحطة بضرورة الاهتمام بالمحطة ومحاسبة المقصرين، وأكد علي ضرورة رفع الخردة بحوش المحطة والاهتمام بنظافة حوش المحطة وكذا نظافة حمامات المحطة و توفير المواد المطهرة أول بأول واصلاح ساعة المحطة كما وجّه بدراسة استثمار مدخل المحطة وبحث إمكانية تأجيره.

وبتفقد محطة ناصر تم مراجعة موقف التعديّات بحوش المحطة، ووجّه بإزالة الهيش والحلفا ومراجعة السكك والتحويلات بحوش محطة بني سويف، وتغيير الاكشاك الموجودة على رصيف المحطة لتتناسب والنموذج المعتمد من قبل الهيئة.

وعلى جانب متصل، استكمل المهندس أشرف رسلان جولته بالمرور على محطة بنى سويف، وأكد خلالها على ضرورة الاهتمام بمدخل المحطة من حيث النظافة والمظهر، وإخلاء ورفع اي تعدي في حينه، والتنبيه علي مدير المحطة وتوعيته بحسن معاملة الجمهور ونظافة المحطة ودهان التندات واليفط، وقام رئيس الهيئة بفحص أعمال العاملين والتأكد من انضباطهم وتواجدهم بمقار عملهم ومراجعة تعليمات سلامة التشغيل للتأكد من إلمام العاملين بها وكذا الاطمئنان على دقة وانتظام سير العمل.

وفى نهايه الجولة وجه المهندس أشرف رسلان بنظافة المنطقة أسفل محور سمالوط واختتم الجولة بتفقده محطة سمالوط منبهًا على سرعة انتهاء اعمال التطوير الخاصة بالمحطة لمواكبة التطور الذى تشهده الهيئة.