عبر صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي روجت سهير محمد اسم مستعار للزواج من قاصرات كما.. المزيد

حوادث

الأحد 27 سبتمبر 2020 - 15:47
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

100 ألف لمدة أسبوع..

تفاصيل استقطاب قاصرات عبر فيس بوك للزواج العرفي

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

عبر صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي، روجت سهير محمد "اسم مستعار" للزواج من قاصرات، كما قامت باستقطاب راغبي الزواج العرفي والأعمال المنافية للآداب، من خلال إعلانات تقوم بنشرها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" ملحقة بصور للفتيات، بعدما أغرتهم بالمال، مشترطة أن يكون الزواج العرفي لمدة أسبوع فقط، مقابل مبلغ مالي 70 ألف جنيه عن كل فتاة، وتحصل هي زوجها على مبلغ 30 ألف جنيه.



ووصلت معلومات وتحريات إلى إدارة مكافحة الهجرة والاتجار بالبشر، بقطاع مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة، قيام المسؤول عن إدارة إحدى الصفحات على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، بالترويج للأعمال المنافية للآداب، وعرض زيجات عرفية لمدة أسبوع فقط، مقابل مبلغ مالي 70 ألف جنيه، كما يستخدم تطبيقات أخرى "ماسنجر، واتس آب" للتواصل مع عملائه، واستقطاب الفتيات، والاتفاق على موعد ومكان التلاقي.

وبالتنسيق مع الأمن الوطني، والأمن العام، والإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات ومديرية أمن القاهرة، وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط كل من المتهمة وزوجها وفتاتين، بدائرة قسم شرطة الوايلي.

المتهمون يعترفون بجريمتهم

وبمواجهتهم، اعترفوا بارتكاب نشاط مخل للآداب، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وجارٍ العرض على النيابة العامة.

واستمعت نيابة الوايلي إلى أقوال تشكيل عصابي، بتهمة الاتجار بالقاصرات وتزويجهم عرفيًا، مقابل مبالغ مالية وممارسة أعمال منافية للآداب.

الزواج العرفي لمدة أسبوع تكلفته 100 ألف جنيه

المتهمة اعترفت بعملها في الترويج لعدد من الفتيات عن طريق إدارة صفحة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدة أنها تقوم بجذب راغبي الزواج العرفي والمتعة، من خلال إعلانات تقوم بنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، موضحة أنها أيضًا تقوم بإغراء الفتيات بالمال ليوافقن على الزواج العرفي، كما عملت على نشر صور فاضحة للفتيات على مواقع التواصل الاجتماعي، بهدف جذب راغبي الزواج العرفي، وممارسة الأعمال المنافية الآداب.

وأكدت المتهمة خلال أقوالها أمام النيابة، أنها تشترط على الرجل مدة محددة وهي أسبوع فقط "زواج متعة"، وذلك مقابل مبلغ مالي 70 ألف جنيه عن كل فتاة، بينما تتحصل هي وزوجها على مبلغ 30 ألف جنيه، مشيرة إلى أنها تستخدم تطبيقي "ماسنجر، وواتس آب"؛ للتواصل مع العملاء والاتفاق معهم.