أعرب الفنان محمد هنيدي عن حزن الشديد لخبر وفاة الفنانة السودانية ستونة والتي توفيت.. المزيد

محمد هنيدي,الفنان محمد هنيدي,وفاة ستونة,ستونة,ستونه,وفاة ستونه,التنمر على ستونة,ملكة الحناء,سبب مجيئها

الأربعاء 23 سبتمبر 2020 - 15:03
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وافتها المنية أمس

بعد وفاة ستونة.. رواد السوشيال ميديا يهاجمون محمد هنيدي

ستونة ومحمد هنيدي
ستونة ومحمد هنيدي

أعرب الفنان محمد هنيدي، اليوم، عن حزنه الشديد بعد سماعه خبر وفاة الفنانة السودانية ستونة، والتي توفيت مساء أمس الإثنين، إثر تعرضها لوعكة صحية، نقلت على أساسها إلى أحد المستشفيات بالمهندسين، وحرص هنيدي على الاستعانة بإحدى الصور من فيلم صعيدي في الجامعة الأمريكية، والذي تعاونا فيه معًا.



هنيدي ينعي ستونة

ونشر محمد هنيدي، عبر صفحته الرسمية بموقع التدوينات القصيرة "تويتر"، صورة تجمعه بـ"ستونة"، من فيلم صعيدي في الجامعة الأمريكية، وعلق عليها قائلًا: "ربنا يرحمك يا ستونة يارب.. البقاء لله".

 

 

الهجوم على هنيدي بسبب ستونة

ورد عليه أحد متابعينه قائلًا: "للأسف ترحمك عليها لا يغفر لك مشاهد التنمر الرهيبة على أصحاب البشرة السوداء في الفيلم.. للأسف هناك الكثير في كوميديا السينما والمسرح".

 

 

تفاصيل فيلم صعيدي في الجامعة الأمريكية

وشارك الفنان محمد  هنيدي مع ستونة في عمل وحيد، وهو صعيدي في الجامعة الأمريكية، والذي تم عرضه عام 1998، وظهرت ستونة فيه بشخصيتها الحقيقية وهي إحدى السيدات التي تترأس فرقة للاحتفال بالفتيات في ليلة الزفاف، وتدور أحداث الفيلم حول أحد الشباب الذي يعيش في صعيد مصر، ويتفوق هذا الشاب ويحصل على الشهادة الثانوية العامة، ويترتب على الجمهورية ليكون هو الثاني عليها، فتمنح له الجامعة الأمريكية بالقاهرة منحة للعلم بها بدون مصاريف، تقديرًا لتفوقه، ويضطر للرحيل للقاهرة ليجد نفسه أمام مجتمع لا يعلم عنه شيء، ويواجه العديد من العقبات.

وفيلم صعيدي في الجامعة الأمريكية، من بطولة محمد هنيدي، وغادة عادل، وأحمد السقا، وطارق لطفي، وهاني رمزي، ومنى زكي، ومحمد يوسف، وستونة، وسهام جلال، وهشام المليجي، وفتحي عبد الوهاب، ومن تأليف مدحت العدل، وإخراج سعيد حامد.

وشيعت جنازة ستونة ظهر اليوم الثلاثاء من أحد المستشفيات بالمهندسين إلى مقابر الجالية السودانية بالسادس من أكتوبر، بعد أن رحلت عنا مساء أمس الإثنين.

نبذة عن حياة ستونة

ولدت ستونة في عام 1962، بالعاصمة السودانية الخرطوم، وهي واحدة من 8 أشقاء، ونشأت وسط عائلة تحب الفن كثيرًا، فكانت والدتها تغني لأبنائها وتتلو عليها الأدعية الدينية والمديح، وهذا شجعها كثيرًأ، وأعطى لها الفرصة للغناء في أفراح أقاربها.

وبعد ذلك أعجبت ستونة كثيرًا بنجاح نجم الخليج في مصر، وقررت أن ترحل إلى مصر لتبدأ مسيرتها الفنية منها، ولكن والدتها عارضتها لأن التقاليد السودانية تعارض سفر الفتيات بمفردهن خارج البلاد.