اعتقلت السلطات التركية صحفي يدعى أوكتاي كانديمير بسبب مقالاته منشوراته على مواقع التواصل..المزيد

تركيا,أردوغان,بلاد بره,قيامة أرطغرل,مسلسل قيامة أرطغرل,حرية الصحافة في تركيا,أخر اخبار العالم

السبت 26 سبتمبر 2020 - 23:41
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تركيا تعتقل صحفيًا انتقد مسلسل "قيامة أرطغرل"

مسلسل قيامة أرطغرل
مسلسل قيامة أرطغرل

اعتقلت السلطات التركية صحفي يُدعى أوكتاي كانديمير، بسبب مقالاته منشوراته على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، والتي تنتقد المسلسل التركي قيامة أرطغرل، حيث تواصل تركيا  انتهاكاتها المستمرة ضد حرية الصحافة والتعبير عن الرأي، فذكرت منظمة مراسلون بلا حدود، أنه يقبع بسجون تركيا 93 صحفيًا بينهم 52 شخصًا تم اعتقالهم في الأشهر الستة الأولى من العام الجاري 2020، فضلًا عن الحكم على 19 صحافيًا بالسجن.



اعتقال صحفي تركي بسبب انتقاد مسلسل قيامة أرطغرل

أفاد موقع دوفار الإخباري التركي، بأن قوات الأمن التركية، اعتقلت أمس الإثنين، الصحفي  أوكتاي كانديمير في منزله بإقليم فان الشرقي؛ بسبب أعمدته وتقارير على مواقع التواصل الاجتماعي تنتقد مسلسل قيامة أرطغرل.

وذكر موقع أحوال تركية، أن مذكرة توقيف ، الصحفي  أوكتاي كانديمير، تشير إلى انتهاك المادة 130 من قانون العقوبات التركي، والتي تنص على عقوبة السجن ودفع غرامة للتشهير بـ "ذكرى شخص بعد وفاته بحضور ثلاثة أشخاص على الأقل".

ويحكي مسلسل قيامة أرطغرل عصور ما قبل التاريخ للإمبراطورية العثمانية، مع التركيز على حياة أرطغرل، الذي يعتبر مؤسس الإمبراطورية.

وفي سياق آخر أفادت تقارير لوسائل إعلام محلية، أن تركيا عزلت 40 رئيس مدينة أمس، بموجب قرار لوزارة الداخلية، فضلًا عن مئات الموظفين بمدن  شرق البلاد، والتي تقطنها أغلبية كردية.

وأوضحت جريدة زمان التركية، أنه تم عزل عدد كبير من نواب رؤساء المدن في حملات تصفية واسعة، بدعوى إجراء تحقيقات جنائية وإدارية تشير السلطات التركية إلى أنها تتعلق بحركة الخدمة.

وأكدت الصحيفة التركية، أنه "كان من بين رؤساء المدن المعزولين رئيس مدينة سيلفان بولاية دياربكر والوصي على البلدية، محمد أوسلو، ورئيس مدينة ديادين بولاية أغري والوصي على البلدية، حسن دوغان، وئيس بلدية بلدة كاراكوبرو بولاية شانلي أورفا، أفوق أكيل، ورئيس مدينة بلدة أكشاكالي في ولاية طرابزون، حمزة أوزر."

وأشارت إلى تحديد 400  مسؤول محلي ضمن قائمة التصفية التي أعدتها السلطات وفقًا لقوائم المخابرات.

يذكر أن الحكومة التركية، عزلت أكثر من 150 ألف شخص من عملهم خلال عاميين من وقوع انقلاب 15 يوليو 2016.