ثمن وزير الخارجية السوداني المكلف عمر قمر الدين الدعم الذي قدمته الدول الصديقة والشقيقة.. المزيد

مصر,السودان,سيول,فيضانات

السبت 31 أكتوبر 2020 - 14:51
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

شملت 184 طن منتجات غذائية..

وزير خارجية السودان يثمن دعم مصر لبلاده في أزمة الفيضانات

فيضانات السودان
فيضانات السودان

ثمن وزير الخارجية السوداني المُكلف عمر قمر الدين، اليوم الإثنين، الدعم الذي قدمته الدول الصديقة والشقيقة، ومن بينها مصر، لبلاده، في أزمة الفيضانات التي خلفت أضرارًا بشرية ومادية بالغة.



وأكد قمر الدين، خلال لقائه اليوم الإثنين مع رؤساء وأعضاء البعثات الدبلوماسية المعتمدة بالخرطوم، ثقته في استجابة المجتمع الدولي لمساعدة السودان في هذا الظرف الدقيق.

وقدم وزير الخارجية المُكلف عرضًا حول إعلان حالة الطوارئ في السودان لمدة ثلاثة أشهر بسبب الفيضانات جراء الإرتفاع غير المسبوق في مناسيب النيل، مشيرًا إلى أن القرار جاء عقب فيضانات هذا العام التي ضربت 16 ولاية من ولايات السودان.

وقال إن معدلات الفيضانات والأمطار لهذا العام تجاوزت الأرقام القياسية التي رصدت خلال عامي 1988 و1946، مع توقعات باستمرار مؤشرات الارتفاع.

ومن جانبهم، أعرب السفراء وأعضاء السلك الدبلوماسي عن بالغ أسفهم وترحمهم على ضحايا الفيضانات، واستعداد بلادهم لتقديم العون اللازم للأسر المتأثرة.

مدبولي يُتابع جهود الإغاثة العاجلة لدعم السودان

وتابع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، جهود الإغاثة العاجلة التي قدمتها وزارة التضامن الاجتماعي، والجمعيات الأهلية لدعم الأشقاء في جمهورية السودان، وذلك في إطار تضامن مصر مع أشقائنا هناك؛ لمواجهة السيول والفيضانات التي تجتاح مناطق مختلفة بالسودان.

وأكد رئيس الوزراء، حرص الحكومة على تقديم كل سُبل الدعم الممكنة لجمهورية السودان الشقيقة، وفق توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال هذه الفترة العصيبة التي تمر بها؛ من أجل التعامل مع آثار السيول والفيضانات التي تعرضت لها البلاد مؤخرًا، وذلك في إطار التعاون المستمر بين مصر وشقيقتها السودان، وكذلك في ظل الحرص الدائم على تعزيز العلاقات والروابط بين البلدين.

وأعرب الدكتور مصطفى مدبولي، عن أمله في أن تتخطى جمهورية السودان الشقيقة هذه الأزمة سريعاً، لاستكمال مسيرة التنمية، ومشروعات التعاون المشتركة بين البلدين في مختلف القطاعات والمجالات.

وأوضحت نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، أنه في ضوء الاهتمام الذي تُوليه الدولة لدعم الأشقاء في شمال السودان لتخطي هذه المحنة، قامت الوزارة، من خلال التنسيق والتعاون مع منظمات المجتمع المدني المتمثلة في عدد من الجمعيات الأهلية، بتقديم العديد من مساعدات الإغاثة العاجلة، والتي تمثلت في 184 طنًا من المنتجات الغذائية شملت الدقيق، والأرز، والمكرونة، والسكر، إلى جانب 3000 كرتونة مواد غذائية مختلفة، بالإضافة إلى 100 خيمة بوزن 4 أطنان.

وأشارت وزيرة التضامن الاجتماعي إلى حرص الجمعيات الأهلية على المساهمة في تقديم العون والمساعدات للأشقاء في جمهورية السودان، منوهة بأن الجمعيات المشاركة هي الهلال الأحمر المصري، ومؤسسة مصر الخير، وجمعية رسالة، وجمعية مصطفى محمود، وبنك الطعام المصري، وجمعية الأورمان، والجمعية الشرعية، وجمعية البر والتقوى، مشيدة بهذا التحرك الإيجابي من جانب الجمعيات الأهلية، وكافة منظمات المجتمع المدني.