جرثومة المعدة هي أحد أشهر مسببات قرحة المعدة ومشاكلها ويقدر عدد المصابين بها نصف سكان الأرض.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:29
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

منها العسل والحليب..

طرق طبيعية لعلاج جرثومة المعدة عند الأطفال

الإصابة بجرثومة المعدة
الإصابة بجرثومة المعدة

جرثومة المعدة هي أحد أشهر مسببات قرحة المعدة ومشاكلها، ويقدر عدد المصابين بها نصف سكان الأرض تقريبًا، ويعتقد بعض الأشخاص أن جرثومة المعدة تُصيب البالغين وكبار السن فقط، ولكن هذا المرض الهضمي يُداهم الأطفال أيضًا، ويصيبهم بأعراض قاسية مثل آلام البطن والغثيان وخفض الشهية، إلا أنه يمكن علاج جرثومة المعدة عند الأطفال بالاعتماد على عدد من الطرق الطبيعية.



عسل النحل

عسل النحل له عدة فوائد على صحة الإنسان، ومنذ القدم استخدمه الفراعنة في علاج الاضطرابات الهضمية، حيث يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، والتي تُساهم في القضاء على البكتيريا الضارة الموجودة بالمعدة، وفقًا لموقع "Medical news today".

الدراسات والأبحاث أثبتت أن عسل المانوكا يعمل على تثبيط نشاط البكتيريا الحلزونية والتي تتسبب في جرثومة المعدة، مما يساعد على تخفيف الأعراض.

براعم البروكلي

السلفورافين عنصر نادر قلما تجده في الأطعمة الأخرى، ولكن براعم البروكلي تحتوي على عناصره، كما أثبت الباحثون أن هذا المركب السحري قادر على تثبيط نشاط البكتيريا الحلزونية المسببة لجرثومة المعدة.

حليب البقر

دراسة حديثة أكدت نتائجها أن حليب الأبقار ساهم في علاج جرثومة المعدة لدى 150 حالة بنسبة 100%، موضحة أن ذلك يرجع إلى احتواء حليب الأبقار على نسبة عالية من مادة اللاكتوفيرين، وهو نوع من البروتين السكري.

كما وجد الباحثون أن حليب الأبقار يُساعد على محاربة البكتيريا الحلزونية المسببة لمرض جرثومة المعدة.

البروبيوتيك

يُعد البروبيوتيك من العناصر الغذائية المفيدة لصحة الجهاز الهضمي، حيث يساعد على إعادة التوازن البكتيريا داخل الأمعاء، عن طريق تحفيز نمو البكتيريا الجيدة وتثبيط البكتيريا الضارة، مما يساهم في علاج جرثومة المعدة.

الشاي الأخضر

الشاي الأخضر هو من المشروبات العشبية المفيدة لصحة الإنسان، كما أنه له دور في علاج جرثومة المعدة عند الأطفال؛ لاحتوائه على عدد لا نهائي من مضادات الأكسدة، والتي بدورها تُساعد على مكافحة البكتيريا الضارة الموجودة بالجهاز الهضمي، وتنقية الجسم من السموم.

انتقال جرثومة المعدة بالعدوى

يمكن أن تنتقل بكتيريا بيلوري الحلزونية من شخص لآخر عن طريق التلوث بالبراز، والذي ينتقل إلى الفم من خلال الطعام أو الأيدي الغير نظيفة، كما يمكن أن ينتقل عن طريق تناول الخضار والفواكه التي لم يتم تنظيفها جيدًا، أو نتيجة استقرار البكتيريا في إمدادات المياه.