خ. م. ك تزوجت من والد صديقتها البالغ من العمر 51 عاما بعدما روت لها مدى سعادتها بأبيها وتوفيره.. المزيد

خلع,محاكم الأسرة

الخميس 29 أكتوبر 2020 - 16:04
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

عشرينية ترفع دعوى خلع ضد زوجها المسن: ماجبش العربية

أرشيفية
أرشيفية

"خ. م. ك" تزوجت من والد صديقتها البالغ من العمر 51 عامًا، بعدما روت لها مدى سعادتها بأبيها، وتوفيره لكافة وسائل الرفاهية، فوافقت "خ. م. ك" العشيرينة، على الزواج من الرجل المسن، رغم فارق السن بينهما، واعدًا إياها بتوفير مستوى معيشي مناسب، وشراء سيارة لها، لكن بعد فترة من الزواج اعتاد المسن ضرب وتعنيف "خ. م. ك"، كما هجرها بعدما رفضت زوجته الأولى زيارته لها.



وأقامت "خ. م. ك" العشرينية، دعوى خلع ضد زوجها المسن، أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة، ادعت فيها استحالة العشرة بينها وبين زوجها المسن، وخشيتها من ألا تقيم حدود الله، مؤكدة أن زوجها المسن هجرها ورفضت زوجته الأولى زيارته لها، واعتياده على التعدي عليها بالضرب وتعنيفها، وذلك بعد 6 أشهر من زواجهما، وهو ما لم تتوقعه منه.

تزوجت والد صديقتها المسن

"خ. م. ك" قالت في دعوى الخلع إنها وقعت في حب والد صديقتها، وأقنعها بالزواج، ووعدها بتوفير مستوى معيشي مناسب، وشراء سيارة لها، مضيفة: "وافقت على الزواج منه، ولكني اكتشفت خداعه، وتحكم زوجته الأولى بكل شيء حتي في زيارته لي بمنزلي".

وتابعت: "تزوجت من والد صديقتي البالغ 51 عامًا، رغم أن فارق السن بيننا، في محاولة للبحث عن حياة لائقة، مثل صديقتي المقربة والتي كانت دائمًا ما تحكي عن سعادتها بوالدها وتوفيره لهم كافة وسائل الرفاهية”.

وأكدت الزوجة "خ. م. ك" بدعوي الخلع أمام محكمة الأسرة، أنها عاشت أول شهرين من الزواج حياة سعيدة، وكان زوجها دائم إطلاق الوعود، ولكنها فوجئت بأنه يخدعها، كما تعرضت للضرب والتعذيب، ورغم صبرها على عنفه الجسدي والنفسي، إلا أنه طردها بعد 6 أشهر من الزواج من منزله، وهي تحمل طفل منه، قائلة: "يتفنن فى ذلي وحرماني وتوجيه اتهامات باطلة لي، وتركني معلقة".

الزوج يرفض الاعتراف بالطفل الصغير

تمادى الزوج في تعنيف زوجته، ولم يقف عند حد السب والقذف، والتعدي عليها جسديًا ونفسيًا، وإنما حاول المسن إقناع الجميع بأن الطفل ليس منه، ووعد زوجته وابنته بعدم تسجيله بعد ولادته، وأقام ضدها دعوى نشوز، وطالبها بإجراء تحليل البصمة الوراثية للصغير بعد انتهاء شهور الحمل وولادته، ورفض كافة محاولاتها الودية لحل الخلافات.