استقبل الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام.. المزيد

الري,قطاع الأعمال العام,الموارد المائية

السبت 24 أكتوبر 2020 - 07:36
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

خلال لقائهما اليوم..

وزيرا الري وقطاع الأعمال يبحثان تذليل العقبات أمام المشروعات

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

استقبل الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، اليوم الإثنين، هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، والوفد المرافق له، بحضور القيادات التنفيذية بوزارة الموارد المائية والري، وذلك لبحث تذليل العقبات أمام المشروعات ذات الصلة بالوزارتين.



وتمت مناقشة بعض الموضوعات التي تخص بعض المشروعات التي يتم تنفيذها ولها علاقة بوزارة الموارد المائية والري مثل إصدار الترخيص اللازمة لإقامة مشروع سياحي على جزيرة آمون، المملوكة لشركة إيجوث، والتي منحت حق انتفاع الجزيرة لشركة أوراسكوم، بما لا يخالف قانون الري والصرف رقم 12 لسنة 1984 وقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 1383 لسنة 2005، وكذلك مناقشة الرسوم المحددة من وزارة الري لمرسى إدفو والممنوح حق استغلاله لشركة إيجوث، بالإضافة إلى مناقشة التسوية بين الشركة القابضة للتشييد والتعمير التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام، ومصلحة الميكانيكا والكهرباء التابعة لوزارة الموارد المائية والري بشأن محطات المصلحة المقامة على أراضي مملوكة للشركة القابضة.

وتجدر الإشارة إلى أنه تم الاتفاق كذلك بين وزارتي الموارد المائية والري وقطاع الأعمال العام على إتمام التنسيق بين الشركات التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام مع الهيئة المصرية العامة للمساحة لإنهاء إجراءات صرف التعويضات المستحقة للشركات لنزع الأراضي التابعة لها لتطوير وتوسعة ميناء الإسكندرية، وذلك في الإطار القانوني وما تم الاتفاق عليه بين وزارت الري والموارد المائية والنقل وقطاع الأعمال العام بذات الشأن.

ووجّه الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، بضرورة العمل على تذليل كافة العقبات أمام المشروعات الاستثمارية بما يتوافق مع المرجعية القانونية لتحقيق التنمية المنشودة ودعم الاقتصاد القومي.

ومن جانبه، أكد هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، على التعاون والتنسيق المستمر بين الوزارات، وتكاتف وتضافر الجهود لتحقيق الصالح العام والتنمية الاقتصادية، مشيدًا بجهود وزارة الري والموارد المائية في تذليل العقبات أمام المشروعات ذات الصلة مع الشركات التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام.

مشروع السد العالي يحمي مصر من الفيضان

وقال المهندس محمد السباعي المتحدث بِاسم وزارة الموارد المائية والري، أمس الأحد، إن أي فيضانات تؤثر علينا بالنقص أو الزيادة، موضحًا أن مصر تعتمد بنسبة 97% على مياه نهر النيل.

وأوضح خلال مداخلة هاتفية في برنامج رأي عام، على فضائية "TEN"، مع الإعلامي عمرو عبدالحميد، أنه بنهاية سبتمبر نستطيع تحديد حجم الفيضان ونوعه، كما أن الفيضان هذا العام فوق المتوسط مقارنة بالأعوام الماضية، مشيرًا إلى أن السودان تعتبر دولة منبع ومصب.

وأكد المتحدث بِاسم وزارة الموارد المائية والرى، أن مشروع السد العالي يحمي مصر من الفيضان، حيث يعد حائط صد ضد فيضانات النيل، لافتًا إلى أن المياه المخزنة في بحيرة ناصر بالحدود الآمنة.  

وذكر السباعي، أنه تم إطلاق الحملة القومية لإنقاذ نهر النيل منذ عام 2015، وكانت التعديات على نهر النيل والترع والمصارف تجاوزت 276 ألفًا.