قال المهندس محمد السباعي المتحدث باسم وزارة الموارد المائية والري إن أي فيضانات تؤثر علينا بالنقص.. المزيد

مصر,الفيضانات,السد العالي,أخطار السيول

السبت 24 أكتوبر 2020 - 13:50
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الري: مشروع السد العالي يحمي مصر من الفيضان

المهندس محمد السباعي
المهندس محمد السباعي

قال المهندس محمد السباعي المتحدث بِاسم وزارة الموارد المائية والري، اليوم الأحد، إن أي فيضانات تؤثر علينا بالنقص أو الزيادة، موضحًا أن مصر تعتمد بنسبة 97% على مياه نهر النيل.



وأوضح خلال مداخلة هاتفية في برنامج رأي عام، على فضائية "TEN"، مع الإعلامي عمرو عبدالحميد، أنه بنهاية سبتمبر نستطيع تحديد حجم الفيضان ونوعه، كما أن الفيضان هذا العام فوق المتوسط مقارنة بالأعوام الماضية، مشيرًا إلى أن السودان تعتبر دولة منبع ومصب.

وأكد المتحدث بِاسم وزارة الموارد المائية والرى، أن مشروع السد العالي يحمي مصر من الفيضان، حيث يعد حائط صد ضد فيضانات النيل، لافتًا إلى أن المياه المخزنة في بحيرة ناصر بالحدود الآمنة.

وذكر السباعي، أنه تم إطلاق الحملة القومية لإنقاذ نهر النيل منذ عام 2015، وكانت التعديات على نهر النيل والترع والمصارف تجاوزت 276 ألفًا.

 588 منشأة صناعية لحماية المحافظات من أخطار السيول

وقال إن الوزارة رصدت كميات الأمطار التي سقطت على بعض محافظات الصعيد، مشيرًا إلى أن الوزارة معنية بكل الأمطار على منابع النيل وطرق التعامل معها.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية في برنامج صالة التحرير، المذاع عبر فضائية صدى البلد، أنه تم إنشاء 588 منشأة صناعية لحماية المحافظات من أخطار السيول.

وردا على سؤال عما إذا كانت مصر تتعرض للأضرار التي تعرضت لها السودان بسبب الفيضان، أشار المتحدث إلى أن السد العالي يحمي مصر من أخطار الفيضان، حيث يخزن المياه، وإذا كانت هناك مياه أكبر من قدرة التخزين يتم تصريف الفائض.

وأكد السباعي، أن الفيضان هذا العام فوق المتوسط، لكن لا يمثل خطورة، مردفا: "ما يحدث في السودان لا يحدث في مصر، ويتم صرف المياه طبقا لبرامج محددة حسب الاحتياجات المائية، يمكن صرف كميات أكبر، كما نحافظ على المجرى المائي من الاختناقات والتعديات".

مصر ترسل مساعدات عاجلة لمتضرري السيول بالسودان

وذكرت الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري للقوات المسلحة، على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أنه تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وفي إطار تضامن مصر مع شعب السودان الشقيق المتضرر من السيول التي اجتاحته خلال الآونة الأخيرة، وتم إعداد وتجهيز كميات كبيرة من المساعدات العاجلة لمتضرري السيول من الأشقاء بدولة السودان.

وأقلعت طائرتان نقل عسكريتان من قاعدة شرق القاهرة الجوية متجهتان إلى مطار الخرطوم محملتان بكميات كبيرة من المواد الغذائية والمستلزمات الطبية والأدوية والخيام المقاومة للأمطار للمساهمة في تخفيف العبء عن كاهل الشعب السوداني الشقيق.

ومن جانبهم، وجّه المسؤولون في دولة السودان التحية والتقدير للشعب المصري لمد يد العون لهم خلال الأزمات التي تمر بها بلادهم، وأعربوا عن عميق الشكر والامتنان بالجهود المبذولة من جمهورية مصر العربية والوقوف بجانبهم في أوقات المحن والشدائد.