إيذاء للنفس البشرية وتكديرا لصفوها أنت تسمع خبر وفاتها وما زال أجلها لم يأت والأشد..المزيد

حرب أكتوبر,عبلة الكحلاوي,الدكتورة عبلة الكحلاوي,بطل من أبطال أكتوبر,حقيقة وفاة عبلة الكحلاوي,من هي عبلة الكحلاوي

السبت 24 أكتوبر 2020 - 17:28
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أشيع خبر وفاتها منذ يوليو.. من هي الدكتورة عبلة الكحلاوي؟

الدكتورة عبلة الكحلاوي - أرشيفية
الدكتورة عبلة الكحلاوي - أرشيفية

إيذاء للنفس البشرية، وتكديرًا لصفوها، أنت تسمع خبر وفاتها وما زال أجلها لم يأت، والأشد من ذلك أن يستمر هذا الأمر لما يقرب من شهر ونصف، هذا ما حدث مع الداعية الإسلامية المعروفة عبلة الكحلاوي، والتي أشيع هذا الخبر عنها، منذ أواخر يوليو الماضي، وإلى الآن يبحث بعض الأشخاص على محرك البحث google، بكلمة "وفاة عبلة الكحلاوي".



من هي الداعية الإسلامية عبلة الكحلاوي؟

ولدت الدكتورة عبلة الكحلاوي، في 15 ديسمبر عام 1948، وهي ابنة الفنان الكبير الراحل محمد الكحلاوي الكبرى، ولها 4 شقيقات، وأخان، خمس بنات وولدان، والتحقت بكلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر تنفيذًا لرغبته، على الرغم من أمنيتها أن تصبح سفيرة، ولم تكن في صغرها بمعاهد الأزهر.

تخصصت عبلة الكحلاوي في الشريعة الإسلامية، وحصلت على الماجستير في الفقه المقارن عام 1974، ثم الدكتوراه بعدها بـ4 أعوام في التخصص ذاته، وعينت عميدًا لكلية الدراسات الإسلامية.

وتزوجت الداعية الإسلامية من اللواء مهندس ياسين بسيوني، وأنجبت منه 3 بنات، واستشهد في حرب السادس من أكتوبر عام 1973، وأصبح بطلًا من أبطالها، وذكرت في حوار سابق لها أنها: "لولا الإيمان والصبر لفقدت عقلها؛ لكنها عرفت كيف تحول ألم فقدان الحبيب إلى نجاح"، وقالت عنه: إنه كان بمثابة الأخ غير الشقيق لإخوتها، ويشاركهم العمل الخيري الذي حرص والدهم على غرسه في نفوسهم منذ الصغر.

وقالت عن زوجها، إنه كان أعظم رجل رأته في حياتيها، وهدية من الله لها، وعاشت معه 21 عامًا، كأنهم في الجنة؛ خصوصًا أنه كان حنونًا و كريمًا وعطوفًا على كل خلق الله، وليس أسرته فقط.

تولت الدكتور عبلة رئاسة قسم الشريعة في كلية التربية بمكة المكرمة، وبدأت طريقها في مجال التربية للبنات هناك، تعلمهن طرق التفقه في الدين، وتعرفهن أمهات الكتب ومخازن علوم الشريعة، وعند الكعبة المشرفة ألقت دروس يومية بعد صلاة المغرب للسيدات، واستمرت على ذلك لمدة عامين.

وألقت الدكتورة عبلة دروس يومية للسيدات، في مسجد والدها محمد الكحلاوي في البساتين، وركزت في محاضراتها على إبراز الجوانب الحضارية للإسلام، بجانب شرح النصوص الدينية والإجابة عن التساؤلات الفقهية.

وطلبت منها السيدة ياسمين الخيام، إلقاء دروسًا دينية للفنانات المعتزلات للفن، في مسجد والدها الشيخ الراحل محمود خليل الحصري بـ6 أكتوبر؛ فرحبت بذلك، من بينهم هؤلاء نورا وعفاف شعيب وشمس البارودي وشهيرة.

أما عن بناتها الثلاث، فهن مروة أستاذة الإعلام بجامعة أكتوبر، ورودينا خريجة كلية التجارة، والحاصلة على دبلوم في معهد الدراسات الإسلامية في الشريعة، والثالثة الدكتورة هايدي أو هبة الله، التي تخرجت في كلية الصيدلة.

وأسست الدكتورة عبلة الكحلاوي، جمعية خيرية بالمقطم؛ لرعاية الأطفال الأيتام ومرضى السرطان وكبار السن من الزهايمر تحت اسم "الباقيات الصالحات".