صنف تقرير المخاطر العالمية لعام 2020 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي الجرائم.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 10:46
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

2.9 مليون دولار حجم خسائر الجرائم الإلكترونية في الدقيقة

الجرائم الإلكترونية ـ صورة توضيحية
الجرائم الإلكترونية ـ صورة توضيحية

صنف تقرير المخاطر العالمية لعام 2020 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، اليوم الأحد، الجرائم الإلكترونية كثاني أكبر المخاطر العالمية التي تهدد الاقتصاد الدولي في العقد المقبل حتى 2030.



هذا ما أكده الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال افتتاح الدورة الرابعة لـ مؤتمر أمن المعلومات العربي الذي بدأت فاعلياته، اليوم، ومن المقرر أن يستمر حتى نهاية الأسبوع بالقاهرة.

2.9 مليون دولار حجم خسار الجرائم الإلكترونية كل دقيقية

وأشار الوزير إلى أن الاقتصاد العالمي يخسر نحو 2.9 مليون دولار كل دقيقية بسبب الهجمات السيبرانية والجرائم الإلكترونية، وفقًا للدراسات المتخصصة في هذا المجال، خاصة مع تطورات خدمات الإنترنت ووسائل الاتصالات وأدوات التكنولوجيا، والتي جعلت جرائم الإنترنت عابرة للحدود بشكل متزايد.

وأضاف طلعت أن مستقبل مجتمعاتنا تحدده قدرتنا على مسيرة التطور الرقمي وعزيمتنا على خلق بيئة تعم فيها الثقة بدءًا بإنترنت الأشياء ووصولًا إلى مجال خدمات الحوسبة السحابية، حسب ما أكده وزير الاتصالات خلال افتتاح المؤتمر العربي الرابع لأمن المعلومات.

وأشار وزير الاتصالات إلى المؤشرات العالمية لحماية البيانات التي أظهرت خلال العام الجاري 2020 أن المؤسسات في منطقة أوربا والشرق الأسط وشمال أفريقيا، باتت تدير البيانات بزيادة 73% مقارنتة بالعام الماضي.

وأوضح أن الزيادة الكبيرة في حجم البيانات تمثل تحديًا كبيرًا أيضًا بالنسبة لمعظم دول العالم.

وزير الاتصالات يفتتح المؤتمر العربي الرابع لـ أمن المعلومات

وكان الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، قد افتتح صباح اليوم الأحد، الدورة الرابعة لـ المؤتمر العربي لأمن المعلومات في مصر، بمشاركة خبراء قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والهيئات الأكاديمية والمتخصصين في مجال الأمن السيبراني.

وأشار وزير الاتصالات خلال افتتاح المؤتمر إلى أن الدولة تمضي قدمًا نحو بناء مصر الرقمية، وأن ظروف جائحة كورونا الراهنة تؤكد على صحة المسار الذي تسلكه الدولة، وعلى ضرورة استكمال ما بدأناه من تنفيذ خطط نشر الخدمات الرقمية في كافة أنحاء الجمهورية.

الجهود المصرية للتصدي للجرائم الإلكترونية

ومن هذا المنطلق، فإنه في إطار تنفيذ مشروعات بناء مصر الرقمية والجهود المبزولة لتطوير البنية التحتية للاتصالات ورفع كفاءة الإنترنت، فإن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تولي اهتمامًا كبيرة بمجال أمن المعلومات ومواجهة الجرائم الإلكترونية.

وذلك وفقًا للاستراتجية الوطنية للأمن السيبراني من خلال وضع منظومة وطنية لحماية أمن الفضاء السيبراني وبناء القدرات الوطنية المتخصصة في هذا المجال.

كما يتم العمل على استكمال المنظومة التشريعية لبناء مصر الرقمية، حيث صدق مؤخرًا السيد رئيس الجمهورية على قانون حماية البيانات الشخصية، والذي سيقوم بدوره برفع مستويات تأمين البيانات وتنظيم عمليات نقلها عبر الحدود من خلال أنشطة التسويق الالكتروني، وذلك بهدف الحد من الجرائم الالكترونية التي تحدث على شبكة الانترنت.

وقال الوزير: "مع تسارع التحول نحو الاقتصاد الرقمي، الذي يتم من خلاله رقمنة العمليات وسلاسل التوريد والمعاملات التجارية خدمات المواطنين والهيئات والمؤسسات المختلفة، فمن المتوقع أن تظل الهجمات السيبرانية أحد التهديدات الرئيسية التي تواجه العالم".