وصل أحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم الكاف اليوم الأحد إلى العاصمة المصرية القاهرة.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 01:37
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد اختفاء الكؤوس.. رئيس الكاف في القاهرة

رئيس الاتحاد الأفريقي أحمد أحمد
رئيس الاتحاد الأفريقي أحمد أحمد

وصل أحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "الكاف"، اليوم الأحد إلى العاصمة المصرية القاهرة في زيارة عمل، وكان في استقباله المهندس هاني أبو ريده عضو المكتب التنفذي للكاف وعبد المنعم باه، القائم بأعمال الأمين العام للاتحاد الأفريقي.



وكشف الموقع الرسمي للاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف"، في تقرير له أنه سيكون على قمة جدول أعمال رئيس الكاف، ترؤس اللجنة التنفيذية المقرر لها، الخميس المقبل، والتي ستعقد بواسطة الفيديو كونفراس، وذلك بسبب المحاذير الموضوعة والتي فرضها انتشار وباء وجائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

واختتم الكاف تقريره بأنه سيتم في اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحاد الأفريقي لكرة القدم مناقشة عدة موضوعات هامة تتعلق بتطوير كرة القدم في القارة الأفريقية، بالإضافة لترتيبات جميعة الكاف العمومية العادية المقررة في ديسمبر المقبل.

وكان الاتحاد الأفريقي لكرة القدم قد أصدر بيانًا صباح اليوم الأحد على حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي للتعليق على الأزمة المثارة داخل الاتحاد المصري لكرة القدم بشأن سرقة بعض الكؤوس والدروع وأبرزها نسخة كأس أمم أفريقيا.

وكتب الاتحاد: "علم الكاف بتقارير صادمة عن فقدان ألقاب كأس الأمم الأفريقية والتي كانت في أمانة لدى الاتحاد المصري لكرة القدم".

رسالة الكاف للاتحاد المصري

ووجّه الكاف رسالة خاصة للاتحاد المصري لكرة القدم جاء فيها: "أبوابنا مفتوحة للاتحاد المصري لكرة القدم، ويمكنهم الاعتماد على دعمنا في البحث وتعويض التذكارات التي لا تقدر بثمن".

 

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم، قد أصدر بيانًا بشأن ضياع الكؤوس من مقر الجبلاية، جاء فيه: "في إطار التطوير الذي يقوم به الاتحاد المصري لكرة القدم حاليا لمقره الرئيسي ومن بينه تحويل المدخل إلى متحف مصغر للكرة المصرية، فوجئت إدارة الاتحاد بعدم وجود عدد من الكؤوس القديمة في مخازن الاتحاد التي كان من المفترض أن يتم الاستعانة بها في عملية التطوير".

واختتم الاتحاد بيانه: "يجرى حاليا تحقيق للتأكد من مصير هذه الكئوس القديمة وهل نجت من عملية حريق ونهب مقر الاتحاد في عام 2013 لدى الهجوم عليه من مجموعات الألتراس، أم راحت ضمن الخسائر التي نجمت عما تعرض إليه المبنى في هذه الواقعة".