تواصل المطاعم والكافيتريات السياحية الحصول على شهادة السلامة الصحية المعتمدة للتشغيل حيث حصل حتى الآن 1022 مط

السلامة الصحية,المطاعم السياحية,الكافيتريا السياحية

الخميس 26 نوفمبر 2020 - 03:32
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

حصول 1022 مطعمًا وكافيتريا سياحية حتى الآن على شهادة السلامة الصحية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تواصل المطاعم والكافيتريات السياحية الحصول على شهادة السلامة الصحية المعتمدة للتشغيل، حيث حصل حتى الآن 1022 مطعما وكافيتريا سياحية على هذه الشهادة، وذلك بعد التأكد من استيفائها لكل الضوابط والاشتراطات التي أصدرتها وزارة السياحة والآثار وفقا لمعايير السلامة الصحية العالمية.



ومن جانبه، أشار عبد الفتاح العاصي مساعد الوزير للرقابة على المنشآت السياحية والفندقية، إلى أن لجان الفحص مستمرة لاستكمال أعمال التفتيش، والتأكد من تنفيذ الإجراءات المتبعة بباقي المنشآت السياحية التي تقدمت بطلبات للحصول على شهادة السلامة الصحية المعتمدة، مع التأكيد على الالتزام بكل الاشتراطات الصحية والإجراءات الوقائية ومواعيد التشغيل المسموح بها.

جدير بالذكر أنه في ضوء القرارات الصادرة عن اجتماع لجنة الأزمات برئاسة مجلس الوزراء، فقد تم الموافقة على السماح بإعادة تشغيل المنشآت السياحية المكشوفة والمغلقة بنسبة 50% من حجم الطاقة الاستيعابية للمنشأة اعتبارا من 26 يوليو 2020.

• تفقد عدد من المواقع الأثرية والمتاحف

وتفقد مجموعة من قيادات وزارة السياحة والآثار عددا من المواقع الأثرية والمتاحف، للوقوف على كل الإجراءات الوقائية والسلامة الصحية المتبعة داخلها، وذلك تزامنا مع إعادة فتح المواقع الأثرية والمتاحف واستقبال الزائرين في إطار استئناف حركة السياحة الثقافية في مصر، بعد فترة إغلاقها منذ مارس الماضي في ضوء الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19).

وقالت إيمان زيدان مساعد وزير السياحة والآثار لتطوير المناطق الأثرية، إن الجولة بدأت التفقدية لقيادات الوزارة بمنطقة آثار سقارة ثم متحف قصر الأمير محمد علي بالمنيل، ثم مجموعة السلطان قلاوون بشارع المعز الذي حرص أهالي المنطقة على الاحتفال بعودة الزائرين بعرض لفرقة من الشباب من ذوي الاحتياجات الخاصة عازفي الآلات التراثية كالمزمار والطبول.

وحرصت قيادات وزارة السياحة والآثار على التأكد من تطبيق كل إجراءات السلامة والوقاية للعاملين والزائرين، من خلال ارتداء الكمامات طوال الزيارة وتطهير الأسطح والأرضيات بالمتاحف والمواقع الأثرية يوميا قبل فتحها للزيارة وقياس درجة حرارة الزائرين قبل دخلوهم المتاحف والمواقع الأثرية وتحديد أماكن الوقوف في الصفوف بملصقات للحفاظ على المسافات الآمنة بين الأشخاص وتوفير مطهرات ومعقمات الأيدي للزائرين.