أصدرت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون تقريرا يحذر من المرتزقة السوريين في ليبيا مؤكدة أنه رغم الجهود المب

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 21:31
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

سرقة واعتداءات جنسية.. ماذا يفعل المرتزقة السوريين في ليبيا؟

ميليشيات في ليبيا
ميليشيات في ليبيا

أصدرت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" تقريرًا يحذر من المرتزقة السوريين في ليبيا، مؤكدة أنه رغم الجهود المبذولة للسيطرة على الجماعات الإرهابية إلا أن المرتزقة السوريين منتشرين في مختلف أرجاء أفريقيا، رغم جهود التقويض التي لم تفلح في السيطرة على التنظيم الإرهابي الذي بات يتمدد بشكل كبير في المنطقة، خاصة شمال أفريقيا.



وفي التقرير النصف السنوي من البنتاجون، أكد سين أودونيل، المفتش العام بوزارة الدفاع الأمريكية، أن جماعات الإرهاب أحرزت تقدمًا ملحوظًا في شمال أفريقيا، محذرًا من تنظيم داعش الذي عاد بقوة بعد أن كان هادئًا في مايو الماضي، ليمارس أفعاله الإجرامية تجاه المدنيين والجيوش النظامية بردو.

"ازدهار داعش في ليبيا"

جاء هذا التقرير وسط توقعات بازدياد أعداد تنظيم داعش الإرهابي، الذي يهاجم الدول المختلفة في الصحراء الجنوبية، وسط معلومات استخباراتية بأن تنظيم داعش لديه مئات المقاتلين بين صفوفه، في ظل مخاوف من تنامي هذا التنظيم خاصة وأن السيناريو في ليبيا بات يقترب من الحرب الأهلية، بينما يزداد تدفق المرتزقة السوريين والذي قد يغير السيناريو برمته إلى السيناريو الأسوأ وهو ازدهار داعش.

"فضيحة تركيا"

وبحسب تقرير وزارة الدفاع الأمريكية الذي تناقلته وسائل الإعلام الأمريكية، فإن تركيا أرسلت إلى ليبيا أكثر من 5 آلاف مرتزق سوري، لديهم خبرات منذ أن اشتعلت الأوضاع في سوريا وحاربوا لحساب أنقرة هناك، وأكد التقرير أن هؤلاء الآن يشعلون الأوضاع في ليبيا، فضلا عن نشر تركيا قوات نظامية "فنيون" لتشغيل منظومة الدفاع الجوي في غرب ليبيا.

 

"سرقة واعتداءات جنسية"

فجرت القيادة الأمريكية في أفريقيا "أفريكوم"، مفاجأة كبرى بتزايد حالات السرقة والاعتداءات الجنسية من قِبل المرتزقة السوريين في المناطق الغربية في ليبيا، لذا فإن الوضع قد يزداد سوءًا من الناحية الأمنية، ورغم أن المرتزقة السوريين يقاتلون في ليبيا لأسباب مادية وشخصية إلا أن "افريكوم" قالت إن المرتزقة السوريين عديمو الخبرة، ويحاربون فقط من أجل الأموال والرواتب الكبيرة، مشيرة إلى أن الشركة العسكرية التركية "سادات" تشرف على نقل أجور المرتزقة ودفعها.

جدير بالذكر أن حكومة السراج تواجه احتجاجات شعبية كبيرة في طرابلس ومناطق غرب ليبيا، بعد تدهور الأوضاع الاقتصادية هناك، حيث حاولت ميليشيات السراج قمع هذه التظاهرات بفتح النار على المتظاهرين واختطاف آخرين في محاولة لمنع تفاقم الأمور والسيطرة على ما يحدث.