علىوتيرة ليست بالثابتة مطلقا سارت خطوات الراقصات الأجنبيات في مصر خلال السنوات الأخيرةن فمنذ أن بدأن أن يطأ

جوهرة,بدرة,صحاب اونطة,اوكسانا

الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 20:32
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

حبة فوق وحبة تحت.. راقصات أجنبيات اقتحمن الرقص في مصر

الراقصة بدرة
الراقصة بدرة

على وتيرة ليست بالثابتة مُطلقًا سارت خطوات الراقصات الأجنبيات في مصر خلال السنوات الأخيرة، فمنذ أن بدأن يطئن أرض مصر، تكون البداية دائمًا الحفاوة والترحيب الكبيران، ثم مع هذا الاستقبال الحافل تجد راقصات أجنبيات استطعن أن يكتبن لأنفسهن الاستمرار وآخريات لم يخطين سوى عدد قليل من الخطوات.



صوفينار .. النهاية المبكرة

مع بداية مشوار صوفينار في مصر، حازت على استقبال حافل من الجمهور، بسبب جمالها الشكلي تارة ورقصها تارة آخرى لتعيش عدد من السنوات القليلة في دائرة الضوء، بعد أن شاركت في عدد من الأفلام السينمائية والتي أنتجها السبكي، وكانت هي بطلة تلك الأعمال.

 

 

 إلا أنه سرعان ما انتهى مشواره صوفينار مبكرًا، بعد أن أصبحت طريقة رقصها منفرة للجمهور، ليسقط نجمها، وحاولت هي بعدها أن تعود إلى لفت انتباه الجمهور بعدد من الصور على مواقع التواصل الاجتماعي ولكن لم يجدي هذا في شئ.

جوهرة.. الروح تغلب

مع انطفاء نجم صوفينار على الساحة، أخذت جوهرة في الصعود واحتلال مكانتها على مواقع التواصل الاجتماعي، وفي الحفلات والأفراح، وتم وصفها بأنها صاحبة الروح الخفيفة، لتمتلك الساحة لفترة طويلة وتصبح لها مكانتها الخاصة لدى الجمهور.

 

 

أوكسانا وانستازيا

ظهرت كل من الراقصة أوكسانا وانستالزيا في رقصات من خلال عدد من الأفلام و علقت في أذهان الجمهور تلك الرقصات التي قدماها، فظهرت الأولى في فيلم "على وضعك" و"الكيت"، والثانية في "يجعله عامر" و"أمان يا صاحبي" وغيرهما.

 

 

ولكن عدم تواصل هذا الثنائي بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعياى إلى خسارتهما شعبية كانت من الممكن أن تكون كبيرة ولكنها لم تحدث. ومع محاولة أوكسانا للظهور مؤخرًا لى الساحة من خلال رقصتها الشهيرة على انغام أغنية "بلبنط العريض" لحسين الجسمي، تركت صدى ولكن لم يتعرف الجمهور عليها بسهولة، لتشتهر الرقصة وتختفي الراقصة.

 

القادمون من الخلف

يمكن إطلاق هذه العبارة على كل من الراقصة ليندا و بدرة، واللتان استطعن أن يرسمن لأنفسهن مكانة بين الراقصات الأجنبيات في مصر، فساعد الأولى إلى جانب شهرتها التي اكتسبتها من خلال "انستجرام"، كليب "ضارب عليوي والذي ظهرت في النسخة الأولى منه تم حذفها منه في نسخته الثانية.

أما بدرة والتي أيضًا بدأت مشوارها من خلال "الانستجرام"، و الأفراح، ظهرت مؤخرًا في كليب "صحاب أونطة" للمطرب الشعبي حكيم، لتبدأ خطواتها في الشهرة بعيدًا عن مواقع التواصل الاجتماعي.