أعلنت وزارة الداخلية اليوم الأحد عن مقتل عنصرين شديدى الخطورة في تبادل لإطلاق الأعيرة النارية مع قوات الشرطة

الشرطة,الداخلية,مخدرات,هيروين,المواد المخدرة,اطلاق النيران

السبت 24 أكتوبر 2020 - 11:42
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مقتل عنصرين شديدي الخطورة في تبادل إطلاق النار مع الشرطة

مقتل عنصرين شديديالخطورة
مقتل عنصرين شديديالخطورة

أعلنت وزارة الداخلية، اليوم الأحد، عن مقتل عنصرين شديدي الخطورة في تبادل لإطلاق الأعيرة النارية مع قوات الشرطة بالشرقية، وذلك بعد أن رصدت المتابعة الأمنية تواجد عنصرين شديدي الخطورة يقومان ببيع المواد المخدرة، وخاصة مخدر الهيروين بالمنطقة الصحراوية المتاخمة لطريق (بلبيس الصحراوي) بدائرة قسم ثان العاشر من رمضان بمديرية أمن الشرقية، وحيازتهما لأسلحة نارية بدون ترخيص لحماية نشاطهما الإجرامي.



وجرى استهدافهما بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام وبمُشاركة إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الشرقية مدعومين بمجموعات قتالية من قطاع الأمن المركزي حال شروعهما في استقلال إحدى السيارات يستخدمانها في نشاطهما الآثم، ولدى استشعارهما بالقوات، بادرا بإطلاق أعيرة نارية تجاهها، فبادلتهما القوات إطلاق الأعيرة النارية وتمكنت من السيطرة على الموقف.

وأسفر التعامل عن مقتلهما، وتم العثور بجوارهما على (3 بنادق آلية – 3 خزائن بداخلها 40 طلقة – طبنجة مطموسة الأرقام – 3 إسطوانات لمخدر الهيروين وزنت 750 جرام – 3 ميزان حساس – 3 هواتف محمولة – مبلغ مالي )، وجرى اتخاذ الإجراءات القانونية.

ويأتي ذلك في إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة بشتى صورها لاسيما ضبط العناصر الإجرامية شديدة الخطورة المطلوبين والمحكوم عليهم الهاربين والعناصر التي تقوم بالإتجار في المواد المخدرة، واستمرارا لتنفيذ خطة مواجهة العناصر والبؤر الإجرامية على مستوى الجمهورية والتى أسفرت عن إنهاء ما يسمى ببؤرة السحر والجمال عقب القضاء على العناصر التي كانت تتخذها ومنطقة طريق جنيفة ووادي أم قمر وطريق السويس وكراً للترويج وبيع المواد المخدرة وبعد تضييق الخناق عليهم بتلك الأماكن.

ضبط 3748 سائق نقل جماعي لعدم ارتداء الكمامة

وفي سياق منفصل، قامت وزارة الداخلية باتخاذ الإجراءات القانونية قِبل 3748 سائق نقل جماعي لعدم الإلتزام بارتداء الكمامات الواقية خلال 24 ساعة.

ويأتي ذلك في إطار حرص وزارة الداخلية على سلامة المواطنين وتنفيذاً للإجراءات الإحترازية التي تتخذها أجهزة الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد للحفاظ على الصحة العامة ومواجهة تداعيات إنتشار الفيروس، وفي ضوء صدور قرار مجلس الوزراء بشأن اتخاذ التدابير الإحترازية والوقائية لحماية المواطنين والحد من انتشار فيروس كورونا والمتضمن إلزام جميع سائقي وسائل النقل الجماعي بارتداء الكمامات الواقية.

وجار إاستمرار تلك الحملات، حرصاً على سلامة المواطنين.